مركز عمارة التراث”إيوان” ووزارة الشباب والرياضة يختتمان دورات”صيف إيوان 2011م”

 


احتفل مركز عمارة التراث” إيوان” بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة باختتام دورات”صيف إيوان 2011م”، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور كل من: الأستاذ الدكتور شفيق جندية- عميد كلية الهندسة، والدكتور محمد الكحلوت- مدير مركز عمارة التراث”إيوان”، والأستاذ أحمد الأشقر- رئيس لجنة المخيمات الصيفية بوزارة الشباب والرياضة، والمهندس محمود البلعاوي- عريف الحفل، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة، والطلبة المشاركين بدورات المركز.


 


التراث الحضاري


من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور جندية إلى أهمية الحفاظ على الموروث الثقافي والحضاري لفلسطين باعتباره يعبر عن هوية الشعب الفلسطيني، وأوضح الأستاذ الدكتور جندية أن فقدان أي شعب لتراثه الحضاري يفقده الأحقية في العيش بكرامة على أرضه، ووقف الأستاذ الدكتور جندية على الإنجازات التي حققها مركز عمارة التراث في الآونة الأخيرة على صعيد اتفاقيات التعاون، وعقد الدورات التدريبية المختصة بمجال الحفاظ على التراث المعماري الأصيل، وإعادة تأهيل البيوت والأماكن الأثرية، وعقد الأنشطة المتميزة في مجال الحفاظ على التراث الحضاري، وقدر الأستاذ الدكتور جندية لوزارة الشباب والرياضة جهودها البناءة والمتواصلة في سبيل الارتقاء بمركز”إيوان”.


 


القيمة التاريخية


من ناحية، بين الدكتور الكحلوت أن مركز “إيوان” يهتم بقضايا الترميم والحفاظ المعماري للمباني الأثرية والتاريخية، ويعمل على إيجاد برامج ومشاريع من شأنها الحفاظ على هذه المباني والتعريف بأهميتها وإعادة تأهيلها بما يتناسب مع قيمتها التاريخية، ولخص الدكتور الكحلوت أهداف المركز في: الحفاظ على المباني الأثرية والتاريخية في قطاع غزة، وتكوين قاعدة فنية للترميم المعماري في القطاع، ونشر الوعي بأهمية الحفاظ على التراث المعماري الفلسطيني، ووقف الدكتور الكحلوت على رسالة المركز الرامية إلى تقديم خدمات قيمة وفاعلة في مجال الحفاظ على الموروث الثقافي المعماري في القطاع، وفتح آفاق التعاون المشترك مع المؤسسات والوزارات ذات العلاقة، وتقديم الاستشارات الفنية وتنفيذ المشاريع المتنوعة.


تاريخ وحضارة


بدوره، أبدي الأستاذ الأشقر استعداد وزارة الشباب والرياضة لتقديم التسهيلات التي من شأنها أن تساهم في تطوير عمل الكلية بشكل عام، وعمل مركز عمارة التراث”إيوان” بشكل خاص، وأثنى الأستاذ الأشقر على الجهود الحثيثة التي تبذلها عمادة كلية الهندسة في سبيل الارتقاء بالجامعة الإسلامية، وتقديم أفضل الخدمات للمجتمع الفلسطيني، وأكد الأستاذ الأشقر على الدور الهام الذي يقع على عاتق مركز”إيوان” في الحفاظ على تاريخ وحضارة الشعب الفلسطيني.

x