مشارك في مشروع “مبادرون” يتوصل لعلاج مرض “كسل العين للبالغين” باستخدام الحاسوب

 


 


توصل الفلسطيني أحمد تنيرة (24 عامًا)- الخريج من قسم البصريات الطبية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية، لعلاج مرض “كسل العين للبالغين” باستخدام الحاسوب بعد نجاح فكرته Optomedicine) ) المحتضنة ضمن أنشطة مشروع مبادرون بالجامعة الإسلامية والممول من مؤسسة التعاون.


ويؤكد تنيره أنه استطاع تحديد سبب المشكلة الكامن في كيفية كسر العين من داخل القشرة الدماغية عبر معرفة الآلية التي يدخل بها الضوء للعين واستقبالها من الدماغ.


وبحسب تنيره فإن الفكرة قائمة على رفع مستوى النبض العصبي الواصل للدماغ، من خلال تسليط ضوء أبيض على العين وسحبه في ثانية أو أقل مما يجعل العين تفرز مواداً لم تكن موجودة أثناء المرض، ولفت إلى أنه وبالرغم من تصنيف المرض للبالغين من قبل منظمة الصحة العالمية كأحد الأمراض التي لا يمكن علاجها؛ إلا أنه نجح في تطبيق العلاج بعد دراسة موسعة على أكثر من (40) شخص غالبيتهم ممن تزيد أعمارهم عن ثمان سنوات، و”بالفعل لمس تحسنًا ملحوظَا عليهم” على حد تعبيره.


وقال تنيره: “هذا الإنجاز يُحسن من الأداء البصري للمريض، ويجعله أكثر قدرة على تدبير أعماله اليومية، وهذا ما أسعى إليه من تطوير الخدمة الطبية البصرية للأفراد والمؤسسات الطبية عمومًا”.


بدوره، اعتبر المهندس طارق ثابث- مدير مشروع “مبادرون” أن نجاح الفكرة مثّل إنجازًا حقيقيًا، برز من وسط الحصار وقلة الإمكانيات، قائلاً: “هذا ما حرص عليه مشروع مبادرون من البداية، حين أخذ على عاتقه تبني الأفكار الريادية التي توظف التكنولوجيا في المجالات المختلفة، إضافة إلى تسهيل امتلاك الفريق عيادته الخاصة والتراخيص اللازمة له لتقديم أفضل خدمة وفق المعايير الدولية”، وبيّن المهندس ثابت أهمية هذه المشاريع ذات الأفكار الرائدة ومدى انعكاسها على خدمة المجتمع المحلي في إطار عملي، متمنيًا أن تلقى فكرة العلاج رواجًا عربيًا ودوليًا.


يُذكر أن مشروع “مبادرون” يُنفذ من خلال عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وحاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بكتا”.


 


 


 


 


 

x