كلية الطب ووحدة الجودة بالشئون الأكاديمية تعقدان ورشة عمل حول إعداد الاختبار الجيد في التعليم الطبي

 عقدت كلية الطب بالتعاون مع وحدة الجودة بالشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول إعداد الاختبار الجيد في التعليم الطبي، وانعقدت الورشة بحضور كل من: الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، ورئيس وحدة الجودة، والدكتور مفيد المخللاتي- عميد كلية الطب، والدكتور أنور الشيخ خليل- نائب عميد كلية الطب لعلوم الطب السريرية، والدكتور فضل نعيم- رئيس وحدة الجودة بكلية الطب، والدكتور إبراهيم الأسطل- عضو هيئة التدريس بكلية التربية، وجمع من أعضاء هيئة التدريس في كليات الجامعة، ولفيف من الأطباء العاملين في مستشفيات قطاع غزة.


من جانبها، اعتبرت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أن الاختبارات الجامعية تعد بمثابة قياس وتقويم لتحصيل الطلبة للمعرفة التي تلقوها أثناء دراستهم، وقفت على ماهية عملية التقويم، ووظائفها ، وخطوات عملية التقويم، وببنت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أن وظائف عملية التقويم توجه عملية التدريس والتعلم، وتطرقت إلى الفرق بين المخرجات التعليمية والأهداف التعليمية، وأنواع مخرجات العملية التعليمية، وخصائص مخرجات التعلم.


ولفتت الأستاذ الدكتورة أبو دقة إلى أن الاعتماد على أداة تقويم واحدة يعد مخاطرة كبيرة باعتبار أن الأداة أحياناً لا تكون دقيقة أو مناسبة لقياس بعض المخرجات، وتحدثت عن بعض الإرشادات الواجب أخذها بعين الاعتبار عند وضع الاختبارات.


بدوره، بين الدكتور المخللاتي أهمية التعليم الطبي، مشيراً إلى دور الأطباء الفلسطينيين في تطوير التعليم الطبي في فلسطين، وتعليم الأجيال الناشئة من طلبة كليات الطب في الجامعات الفلسطينية التعليم الصحيح المبني على أصول وأسس علمية، وأوضح الدكتور المخللاتي أوجه اهتمام الجامعة الإسلامية بالتعليم الطبي من خلال المشاركة في المؤتمرات الطبية الدولية، وعقد المؤتمرات التي تسهم في تطوير التعليم الطبي، ووقف الدكتور المخللاتي على أهمية عقد موضوع الورشة في مناقشة إمكانية استضافة خبراء في التعليم الطبي من دول الخارج لإعطاء دورات متخصصة من أجل تحسين التعليم الطبي في فلسطين.


 


 


 

x