يوم دراسي بكلية التجارة حول إعداد استراتيجية تشاركية متوسطة المدى للقطاع الزراعي 2012-2014م

نظمت وحدة البحوث والدراسات التجارة بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية يوماً دراسياً حول إعداد استراتيجية تشاركية متوسطة المدى للقطاع الزراعي 2012-2014م، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور كل من: معالى الدكتور محمد الأغا- وزير الزراعة، والأستاذ الدكتور ماجد الفرا- عميد كلية التجارة، والدكتور نبيل أبو شمالة- مدير عام وزارة الزراعة، والأستاذ خالد البحيصي- مدير وحدة البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة، وعريف اليوم الدراسي، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكلية التجارة، ولفيف من العاملين بوزارتي الزراعة والتخطيط، وممثلون عن جامعة الأزهر، وجمعية التنمية الزراعية، وطلبة من كلية التجارة.


الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أشاد معالي الأستاذ الدكتور الأغا بمستوى الأوراق البحثية المقدمة لليوم الدراسي والتي ستشكل الأرضية الخصبة في تحقيق التنمية الحقيقية في القطاع الزراعي، وأعلن معالي الأستاذ الدكتور الأغا عن انتهاء الوزارة من المرحلة الثانية في إعداد الاستراتيجية التشاركية متوسطة المدى للقطاع الزراعي 2012-2014م، وأثنى معالي الأستاذ الدكتور الأغا على حرص كلية التجارة للعمل الدائم في تطوير القطاع الزراعي الذي يعد من أهم القطاعات في العناية والرعاية والدعم، ووقف معالي الأستاذ الدكتور الأغا على أهم السياسات التي تقوم عليها وزارة الزراعة وهي: العمل على دعم المنتج المحلي الوطني، وشكر معالي الأستاذ الدكتور الأغا المنظمات الأهلية والمؤسسات التي تعمل ضمن الخطوط العامة لاستراتيجية التنمية الشاملة في القطاع الزراعي.


خطة تشاركية واقعية


بدوره، لفت الأستاذ الدكتور الفرا إلى أن عقد اليوم الدراسي يأتي في إطار إعداد خطة استراتيجية قابلة للتطبيق وتنهض بالقطاع الزراعي الفلسطيني، وأكد الأستاذ الدكتور الفرا على جملة من القضايا تتعلق بإعداد الخطة الاستراتيجية للقطاع الزراعي، ومنها: وضع خطة تشاركية واقعية تفصيلية وقابلة للتطبيق على أرض الواقع، وأن يكون هناك إلزام والتزام من مختلف المؤسسات المعنية بالتعاون مع وزارة الزراعة من أجل انجاح تطبيق الخطة، ووضع آليات مناسبة للمتابعة في تحقيق الأهداف والأنشطة المرجوة من إعداد الخطة الاستراتيجية للقطاع الزراعي، إلى جانب النجاح في إعداد مؤشرات للأداء، وأثنى الأستاذ الدكتور الفرا على الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الزراعة من أجل المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة والنهضة المجتمعية.


محاور اليوم الدراسي


من جانبه، أوضح الدكتور أبو شمالة أن عقد اليوم الدراسي فرصة لتقييم الاستراتيجية التشاركية التي وضعتها وزارة الزراعة للأعوام 2012-2014م، مبيناً أنها مرنة ويمكن تعديلها وفقاً للظروف القائمة، وأفاد الدكتور أبو شمالة أن اليوم الدراسي يتضمن عرض(10) ورقة عمل، مشيراً إلى المجالات التي تتضمنها تلك الأوراق، ومنها: الإنتاج الحيواني، والإنتاج النباتي، وقطاع الدواجن، وقطاع الاستزراع السمكي، وتعزيز الحوكمة في القطاع الزراعي، والإدارة المستدامة والموارد الطبيعية، والبناء المؤسسي، والتمويل الزراعي والريفي، وقطاع الصناعات التكميلية، وقطاع الصناعات الغذائي.



الجلسة الأولى


فيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار أربع جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور أيمن اليازوري- وكيل مساعد وزارة التخطيط، وشاركت الدكتورة تهاني عبد الحكيم- مديرة الدراسات في المعهد الزراعي المتوسطي بفرنسا، عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة” الفيديو كونفرنس ” بورقة عمل حول المنهج الشمولي للقطاع الزراعي، وأوضحت الدكتورة عبد الحكيم أن الهدف الرئيسي لعملية التنمية الزراعية يكمن في زيادة الإنتاج من أجل الغذاء والتصدير للخارج، إلى جانب توفير دخل كافي للمزارعين، ووضع قواعد لاستثمار الموارد الطبيعية، والمحافظة على هذه الموارد الطبيعية في ظروف محدودية هذه الموارد وتطرقت الدكتورة عبد الحكيم إلى العلاقة بين التنمية الزراعية والتنمية الريفية، وبينت أهمية وضع إطار للعلاقة التعاقدية بين المنتجين على المستوى المحلي وبين مجموعة المنتجين المحليين والمستوى الوطني، وتناول معالي الأستاذ الدكتور الأغا الجانب القيمي للتنمية، وتحدث الدكتور خليل النمروطي- مشرف الدراسات العليا بكلية التجارة عن علاقة القطاع الزراعي بالقطاعات الإنتاجية الأخرى، وقدم المهندس جهاد الخطيب- من برنامج الأمم المتحدة الإغاثية( (UNDP ورقة عمل حول تعزيز القطاع الزراعي على أساس تجاري.


الجلسة الثانية


وبخصوص الجلسة العلمية الثانية لليوم الدراسي، فقد ترأس الجلسة الأستاذ الدكتور محمد مقداد- الأستاذ في قسم الاقتصاد والعوم السياسية، وتناول المهندس أحمد الصوراني- من الإغاثة الزراعية،الواقع والرؤية للبناء المؤسسين ولفت السيد سايمون بواس- مدير الطوارئ في منظمة الفاو -غزة، إلى دور المؤسسات الأهلية والدولية في التنمية الزراعية وأهمية التنسيق بينهما، وتطرقت كل من الأستاذتان هبة الحلو، وهناء صلاح- من قسم الاقتصاد والعلوم السياسية، إلى التمويل الزراعي والريفي  النباتي، الحيواني، السمكي، النحل “


الجلسة الثالثة


وترأس الجلسة العلمية الثالثة لليوم الدراسي، والمهندسة ابتسام سالم- من جمعية التنمية الزراعية، وتحدث الدكتور أحمد أبو شعبان- من كلية الزراعة بجامعة الأزهر، عن فرص وإمكانات الزراعة العضوية، ووقف المهندس نزار الوحيدي- من وزارة الزراعة على أزمة المياه ودور الري الزراعي، وشارك كل من الدكتور فوزى الجدبة، رئيس قسم الجغرافيا بكلية الآداب، والدكتور كامل أبو ظاهر- عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا، بورقة عمل حول استخدام وإدارة الراضي، وبين الدكتور نبيل أبو شمالة- مدير عام وزارة الزراعة القدرة التنافسية للمنتج الفلسطيني.


الجلسة الرابعة


وفيما يتعلق بالجلسة الرابعة لليوم الدراسي، فقد ترأس الجلسة الدكتور عبد الرازق سلامة- عميد كلية الزراعة بجامعة الأزهر، وقدمت المهندستان لطيفة نوفل، وهناء نصار- من وزارة الزراعة ورقة عمل حول التخطيط الزراعي متعدد الأهداف، وتناول الدكتور محمد أبو هيبة- رئيس قسم الهندسة الصناعية بكلية الهندسة الطاقة الأرضية وتطبيقاتها على القطاع الزراعي في غزة، وعرض المهندس محمد البقري-من إتحاد لجان العمل الزراعي تقييماً لأداء القطاع الزراعي، وعرض الدكتور أبو شمالة برامج ورشات العمل وتقسيم ورشات العمل القطاعية التي تناولها اليوم الدراسي.


 


 


 


 

x