ورشة عمل بكلية التربية حول العقاب المدرسي

نظمت لجنة الخريجين بالتعاون مع قسم التعليم الأساسي بكلية التربية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول العقاب المدرسي، وانعقدت الورشة في قاعة التعليم المصغر بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور كل من : الأستاذ الدكتور- محمد أبو دف، والدكتور إياد الدجني- عضوا هيئة التدريس بكلية التربية، والدكتورة ختام السحار- رئيس قسم التعليم الأساسي بالكلية، والدكتور حمدية الهشيم- مدرسة في إحدى مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” أونروا “، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية، ولفيف من المهتمين والمعنيين، وطالبات من كلية التربية.


من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور أبو دف عن مشروعية استخدام العقاب البدني في المدارس، مبيناً أن استخدام العقاب البدني يأتي بهدف تهذيب السلوك لدى الطلبة وليس بهدف التعليم، وأوضح الأستاذ الدكتور أبو دف أن التأديب عملية أساسية في التربية، وأن المدرسة لها دور تعليمي  تربوي، وأشار الأستاذ الدكتور أبو دف إلى أهمية عملية تقويم السلوك لدى الطلبة في المدارس، وأهمية الجمع بين الثواب والعقاب.


بدوره، ووقف الدكتور الدجنى على ضوابط العقاب البدني وبدائله، موضحاً أن التدرج في العقاب يبدأ بالنصح والإرشاد إلى التوبيخ ومن ثم المقاطعة والحرمان إلى التهديد والضرب، ولفت الدكتور الدجنى إلى الأماكن المحددة للضرب، مشيراً إلى ضرورة مراعاة الفروق الفردية في العقاب، وتحدث عن أهمية تعزيز المصالحة بين الطلبة وقلب المشاكل إلى منافع.

x