شئون البحث العلمي ووحدة الجودة بالشئون الأكاديمية تعقدان ورشة عمل حول آليات تعزيز البحث العلمي وتحديد الاحتياجات التدريبية البحثية لأعضاء هيئة التدريس

عقدت شئون البحث العلمي بالتعاون مع وحدة الجودة بالشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول آليات تعزيز البحث العلمي وتحديد الاحتياجات التدريبية البحثية لأعضاء هيئة التدريس، وانعقدت الورشة في قاعة مجلس الأمناء بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور كل من: الدكتور طالب أبو شعر- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والأستاذ الدكتور محمد مقداد- مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، ورئيس وحدة الجودة، وعدد من عمداء الكليات، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ولفيف من المهتمين شئون البحث العلمي.


من جانبه، لفت الدكتور أبو شعر إلى أن خطة البحث العلمي مستمدة من الخطة الاستراتيجية للجامعة والتي تقوم على تعزيز ثقافة البحث العلمي لدى أعضاء هيئة التدريس والطلبة، وأوضح الدكتور أبو شعر أن خطة البحث العلمي تركز على الباحث وهو ما تطلب إعداد الدليل التدريبي لاحتياجات الباحثين في الجامعة، وأكد الدكتور أبو شعر على أهمية تطوير علاقات الشراكة والتعاون مع المؤسسات البحثية الإقليمية والعالمية من خلال تسويق المشاريع البحثية، مشيراً إلى دور البحث العلمي في تحديد احتياجات المجتمع المحلي وحل قضاياه المتجددة.



بدوره، لخص الأستاذ الدكتور مقداد محاور الورشة في سبل تعزيز ثقافة البحث العلمي وتحديد الاحتياجات التدريبية البحثية، ومهارات البحث العلمي لدى أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ووسائل تعزيز وتحفيز العاملين بالجامعة على أبحاثهم العلمية في المجلات الدولية المتميزة، إلى جانب بيان طرائق تدريس البحث العلمي لطلبة الماجستير والمستوى الأخير في مرحلة البكالوريوس.


من ناحيتها، بينت الأستاذة الدكتورة أبو دقة حاجة أكاديميي الجامعة لتفريغ من (4-8 ) ساعات للبحث العلمي، مشيرة إلى اهتمام الجامعة بالبحث العلمي من خلال تدريس مساق مناهج البحث العلمي للطلبة، وتخصيص مساق تحت مسمى “بحث تحرج”، وعقد حلقات للبحث العلمي، وتحدثت الأستاذة الدكتورة أبو دقة عن كيفية النهوض بتدريس مساقات البحث العلمي، وعن أهمية البحث العلمي للطلبة وللجامعة، وأوضحت أن النظام الأكاديمي للجامعة يركز على البحث العلمي.

x