قسم الهندسة البيئية يستضيف عبر تقنية “الفيديو كونفرنس ” أكاديمي من جامعة العلوم الماليزية

نظم قسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول تلوث الهواء وآثاره الصحية، واستضاف القسم  عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة” الفيديو كونفرنس ” الأستاذ الدكتور نور أزام راملي- أكاديمي من جامعة العلوم الماليزية، وحضر الورشة التي انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور شفيق جندية- عميد كلية الهندسة، والدكتور حسام النجار- رئيس قسم الهندسة البيئية، والدكتور وسام المدهون- عضو هيئة التدريس بالجامعة، والأستاذ ماهر البيومي- طالب دكتوراه في جامعة العلوم الماليزية، وجمع من أعضاء هيئة التدريس وطلبة من قسمي الهندسة البيئية والبيئة وعلوم الأرض في الجامعة.


من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور جندية إلى أهمية عقد المحاضرة في الوقوف على القضايا البيئية التي تهم المجتمع الفلسطيني، ونشر الوعي الثقافي والبيئي لدى الطلبة بما يسهم في تعريفهم بالقضايا الملحة التي تحتاج إلى دراسة، أوضح الأستاذ الدكتور جندية أن موضوع تلوث الهواء ليس بالجديد وجاء نتيجة للثورة الصناعية، وأثنى الأستاذ الدكتور جندية على جهود القسم في دمج الطلبة في الواقع البيئي المعاش، وإعطائه الأسس العلمية في التعامل مع الواقع الذي يعيش فيه.


وقدم الأستاذ الدكتور راملي ورقة عمل حول تلوث الهواء وآثاره الصحية، وتحدث فيها عن الملوثات الهوائية، ومصادرها، والآثار الصحية التي قد تصيب الإنسان، ومدى خطورتها.


وتحدث الدكتور المدهون عن ملوثات البنزين في البيئة الداخلية للمركبات، مبينا أن هذه الملوثات تنتج من المواد المستخدمة في صناعة أجزاء المركبات الداخلية أو كنتيجة لتسرب من محرك المركبة، وبين الدكتور المدهون أن البنزين عنصر مسرطن ومسبب رئيسي لسرطان اللوكيميا.


وتناول الأستاذ البيومي تلوث الهواء داخل المدارس في قطاع غزة وعلاقته ببعض الأعراض الصحية، واستعرض بعض الدراسات التي تربط بين جودة الهواء ومستوى التحصيل العلمي للطلبة.


 

x