الجامعة الإسلامية تحتفل بتكريم الأسرى المحررين

 


معالي النائب الخضري: الموقف العملي للجامعة تجاه الأسرى يتجسد في تسخير الخدمات التي تعزز حضورهم الثقافي والحضاري


الدكتور شعث: القيم جوهر نشأة الأمم والحضارات والثقافات وسيادتها


الدكتور عمرو: الحرية مطلب عادل يتحقق للراغبين في الحصول عليه


صرح معالي النائب جمال ناجي الخضري- رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية- أن الموقف العملي للجامعة تجاه الأسرى المحررين يتجسد في تسخير الخدمات التي تعزز حضورهم الثقافي والحضاري، ولفت معالي النائب الخضري إلى أن التواجد الواسع للأسرى المحررين في الجامعة يرسم معاني الوحدة الوطنية ويؤكد على شمولية العمل الوطني، ووقف معالى النائب الخضري على مراحل تطور الجامعة وقصص النجاح والتحدي التي حققتها في ظل ظروف الحصار وتعرضها للقصف والدمار، وأكد معالي النائب الخضري أن العمل الدؤوب، والرؤية الواضحة، وتحقيق الهدف المنشود كان من أبرز العوامل التي ساهمت في رقي الجامعة إلى مصاف الجامعات العربية، وقدر معالي النائب الخضري للأسرى المحررين صمودهم وتضحياتهم من أجل خدمة دينهم ووطنهم وتمنى الفرج القريب للأسرى القابعين خلف القضبان.





جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته الجامعة الإسلامية لتكريم الأسرى المحررين، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحصور دولة الأستاذ اسماعيل عبد السلام هنية- رئيس الوزراء الفلسطيني، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية، وأعضاء مجلس الأمناء والجامعة، وجمع كبير من العاملين بالجامعة والطلبة، والأسرى المحتفى بهم وذويهم.




الوعي والانتماء الوطني


من جانبه، ذكر الدكتور شعث أن صفقة التبادل التي رسمت من جديد خريطة فلسطين الجغرافية بكل مكوناتها، وجسدت الوحدة الوطنية، وعززت الوعي والانتماء الوطني وانتصار الإرادة الفلسطينية، وأكد الدكتور شعث أن القيم جوهر نشأة الأمم والحضارات والثقافات وسيادتها، وشدد على أن نجاح أمة من الأمم في نشر قيمها يكون لها النجاح والغلبة، وبين الدكتور شعث حرص الجامعة الإسلامية على تقديم الخدمات النابعة من القيم العربية والإسلامية التي تساهم في تأهيل الخريجين تأهيلاً متجذراً بتلك القيم، ووجه الدكتور شعث حديثه قائلاً:” نحن نرى في قصتكم درساً عملياً تتمثل فيه العديد من القيم العليا، ومنها: الثقة بالله، والتضحية والفداء، والصبر والصمود والثبات، وحب الله والدين والوطن، وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، وأن النصر مع الصبر، والوفاء، والشجاعة، وحسن التدبير ، والعمل كفريق”.




ركب الأبطال


من ناحيته، حيا الدكتور عبد الخالق العف- رئيس نقابة العاملين بالجامعة الإسلامية، الأسرى قائلاً:” تحريركم رفع هامتنا وهمتنا عالياً، وكسرتم بصمودكم قيود الذل، وانضممتم بصبركم إلى ركب الأبطال في الوطن “، وألقى الدكتور العف قصيدة نظمها عشية تحرير الأسرى من سجون الاحتلال.




الحرية مطلب عادل


ووقف الدكتور عبد العزيز عمرو- المحرر المقدسي- في الكلمة التي ألقاها نيابة عن الأسرى المحررين على الصعوبات التي كان يواجهها الأسرى داخل السجون بسبب الإقبال على العلم والتعليم، ودعا الدكتور عمرو أهل غزة إلى الحفاظ على شجاعتهم وثباتهم، مبيناُ أن الحرية مطلب عادل يتحقق للراغبين في الحصول عليه، وحيا الدكتور عمرو الأسرى الذين مازالوا خلف القضبان ولهم مساحات واسعة من الحب والود في قلوب أبناء شعبهم، وقال الدكتور عمرو:” نحن شعب واحد نحو طريق واحد هو الحرية”.

x