عمادة شئون الطلبة تعقد لقاءً ترحيبياً بالطلبة الجدد للعام الدراسي2011-2012م

عمادة شئون الطلبة تعقد  لقاءً ترحيبياً بالطلبة الجدد للعام الدراسي2011-2012م

عقدت عمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية لقاءً ترحيبياً بالطلبة الجدد للعام الدراسي 2011-2012م، وانعقد اللقاء في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور كل من: الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور ماهر الحولي- عميد شئون الطلبة، والدكتور عدنان الهندي- عميد القبول والتسجيل، والأستاذ باسل أبو زعيتر- مدير صندوق الطالب بعمادة شئون الطلبة، والأستاذ مازن النخالة- مسئول وحدة الأنشطة الطلابية بعمادة شئون الطلبة، والطالبة شيماء أبو حلبية- نائب رئيس مجلس الطالبات، وعدد من العاملين في عمادتي شئون الطلبة والقبول والتسجيل، وجمع كبير من طالبات الجامعة الجديدات.


الإقبال الجاد


بدوره، وقف الأستاذ الدكتور شبات على دلالات الجامعة الإسلامية في تعزيز الإثراء الثقافي للمجتمع الفلسطيني من خلال تزايد عدد الطلبة المسجلين في الجامعة، وزيادة عدد البرامج المُقدمة في مرحلتي البكالوريوس والماجستير والدبلوم العالي، وشجع الأستاذ الدكتور شبات الطالبات على المثابرة والاجتهاد في الدراسة والإقبال الجاد على الحياة الجامعية الجديدة، مشيراً إلى الخدمات التي توفرها كليات ودوائر الجامعة من أجل خدمة الطالب الجامعي، وأكد الأستاذ الدكتور شبات على دور الجامعة في توفير خدمة التعليم لعالي، والاهتمام بالبحث العلمي، وخدمة المجتمع .


تنمية المهارات


من ناحية، أوضح الأستاذ الدكتور الحولي أن التخصصات والبرامج التي تطرحها الجامعات والكليات والمعاهد أصبحت من الواجب الشرعي باعتبار أن طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وبين الأستاذ الدكتور الحولي أن الجامعات تُقاس بمدى الخدمة التي تُقدمها للإنسانية وللمجتمع، وتحدث الأستاذ الدكتور الحولي عن الخدمات التي تقدمها العمادة على مستوى الأنشطة اللامنهجية التي تعزز من حضور الطلبة من خلال تنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم، وعلى مستوى تقديم المنح الدراسية والقروض الجامعية التي تساعد الطلبة في استكمال دراستهم الجامعية.


النظام الأكاديمي للجامعة


من جانبه، اعتبر الدكتور الهندي عمادة القبول والتسجيل البوابة الأولى التي يدخل إليها الطالب لبدء الدراسة الجامعية، وبين الدكتور الهندي حرص الجامعة على تيسير أمور الطلبة الجدد في الجامعة من خلال تجهيز صالات القبول والتسجيل بالأجهزة والمعدات التي تسهل إجراءات قبول الطلبة وتنسيبهم إلى الكليات والتخصصات التي يطمحون بدراستها، ودعا الدكتور الهندي الطالبات إلى الاهتمام بالنظام  الأكاديمي للجامعة والالتزام بالفقرات القانونية للنظام، مبيناً أن النظام الأكاديمي للجامعة يضع الطلبة ضمن الإطار القانوني للدراسة في الجامعة.


وتحدث الأستاذ أبو زعيتر عن الخدمات التي يقدمها صندوق الطالب لطلبة الجامعة على صعيد المنح الداخلية والخارجية، ودور وحدة البحث الاجتماعي في تقديم الدعم والمساندة للطلبة فيما يتعلق بالقروض الجامعية وقروض التعليم العالي.

x