تواصل أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي الخامس لليوم الثاني على التوالي في الجامعة

 




تواصلت لليوم الثاني على التوالي أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي الخامس المنعقد تحت شعار: “مبدعو اليوم .. رواد المستقبل”، الذي ينظمه مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية برعاية من:
شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال”، والندوة العالمية للشباب الإسلامي، وشركة الحداد إخوان للصناعة والتجارة والمقاولات، وشركة القدس لتكنولوجيا المعلومات، وشركة فيوجن لخدمات الانترنت وأنظمة الاتصالات، وشركة بدر الدين الرديسي وشركاه – مصنع الفلين والبلاستيك، وقناة الأقصى الفضائية، ومجلة الدليل، وقد انعقدت فعاليات اللقاء في يومه الثاني في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة، وناقشت ورشتا العمل المصاحبتين للقاء التكنولوجي في  ثاني أيامه محورين أساسيين، وهما: مواكبة مهنة الهندسة المدنية للتطورات التكنولوجية، وأثر الحصار على مشاريع البيئة والبنية التحتية.




الهندسة المدنية والتطورات التكنولوجية


وفيما يتعلق بالورشة الأولى لفعاليات اليوم الثاني للقاء التكنولوجي، والتي عقدت تحت عنوان: ” مواكبة مهنة الهندسة المدنية للتطورات التكنولوجية “، فقد ترأسها الدكتور نبيل الصوالحي – رئيس قسم الهندسة المدنية، وتناول الدكتور  علاء الدين الجماصي- عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية،تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في الهندسة المدنية، و محاكاتها للواقع، ولفت الدكتور الجماصي إلى كيفية عمل نظم المعلومات الجغرافية من خلال تجميع البيانات والحصول على معلومات جديدة، وأجمل الدكتور الجماصي استخدامات نظم المعلومات الجغرافية في: التصميم، والتخطيط، والإنشاءات، والعمليات، والصيانة، وتحدث عن تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية، ومنها: توقيع وتحديث قواعد البيانات الدقيقة لكل العناصر والبيانات الخاصة بشبكات المياه والصرف، وتفعيل برامج الصيانة بالشبكة في جميع المناطق والأحياء، ورفع كفاءة مشرفي صيانة الشبكات فى مواجهة الأعطال المفاجئة، وذلك بتزويدهم بالمعلومات الفنية المطلوبة، وتطرق المهندس حسن أبو مطير- منسق مشروع “مبادرون” في الجامعة الإسلامية إلى تطبيقات نظام سكادا في معالجة الصرف الصحي، مبيناً تاريخ نظام سكادا، ومحتوياته، ووظائفة، إلى جانب تطبيقاته في قطاع غزة، ومنها: معالجة المياه في مدينة دير البلح، ونظام الري في مدينة غزة، ومشروع معالجة المياه العادمة في محافظة شمال قطاع غزة، ولفت المهندس أبو مطير إلى مميزات نظام سكادا، ومنها: توفر الجهد البشري، وتمتعه بالكفاءة العالية والثبات، وإمكانية التحكم في النظام عن بعد، وإمكانية التفاعل مع أي نظام لجمع المعلومات، وتحدث الدكتور محمد عرفة – عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة بالجامعة عن تطور برامج تصميم المنشآت.


 مشاريع البيئة والبنية التحتية


وبخصوص ورشة العمل الثانية لفعاليات اليوم الثاني للقاء التكنولوجي، فقد انعقدت الورشة تحت عنوان: “ أثر الحصار على مشاريع البيئة والبنية التحتية”، وترأس الورشة الدكتور حسام النجار- عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، وقدم المهندس محيي الدين الفرا- من وزارة الحكم المحلي وررقة عمل حول أثر الحصار على التنمية العمرانية، والصناعة، والتجارة، والزراعة، والطرق والمواصلات، والنفايات الصلبة، والطاقة الكهربائية، ولخص المهندس الفرا أهم المشاكل التي تواجه التنمية العمرانية في قطاع غزة في: غياب التنسيق بين الجهات المسئولة عن التخطيط في محافظات غزة، والعشوائية في البناء وتوزيع الخدمات، والافتقار إلى المساحات الخضراء والأماكن المفتوحة داخل المناطق المبنية، والافتقار إلى مقاييس ومعايير تخطيط وتطوير الإسكان وتقديم الخدمات، والنقص في الوحدات السكنية مقارنة بعدد السكان المتزايد، وتحدث المهندس الفرا عن الآثار البيئية الناجمة عن سوء إدارة النفايات الصلبة في المكبات العشوائية، والمشاكل التي تواجه قطاعات: الزراعة والصناعة والتجارة، ولفت المهندس فريد عاشور- من مصلحة مياه بلديات الساحل إلى أثر الحصار على محطات معالجة مياه الصرف الصحي في مدينة رفح، ودعا الباحثين والأكاديميين إلى التركيز على دراسة المصادر والموارد المحلية، وتوجيه أبحاثهم نحو دراسة احتياجات السوق المحلي، وبين المهندس عاشور أهمية تطوير الاستراتيجيات والخطط المتعلقة بالمياه والبنى التحتية وتناسبها مع أوضاع وظروف الحصار، وأكد على المسئولية الملقاة على عاتق الجامعات نحو تحفيز كوادرها وتشغيل معاملها في فحص المواد المتوفرة كمواد البناء.


x