بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني: ندوة بقسم الصحافة والإعلام حول التغطية الإعلامية لقضية الأسرى

 


 


نظم قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية ندوة إعلامية بعنوان: “التغطية الإعلامية لقضية الأسرى .. الواقع والمأمول”، وانعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور أيمن أبو نقيرة -عضو هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام، والأستاذ رياض الأشقر –مدير الدائرة الإعلامية بوزارة الأسرى، والأستاذ إسلام بدر –مذيع ومقدم برامج في قناة الأقصى الفضائية، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام، وطلبة من القسم.


بدوره، أوضح الأستاذ الأشقر أن قضية الأسرى تعد من القضايا الإنسانية التي تحتاج إلى من يدافع عنها، ويسخر لها الإمكانيات حتى تبقى حية وعلى سلم الأولويات، ولفت الأستاذ الأشقر إلى دور وسائل الإعلام في خدمة قضية الأسرى، والمساهمة في التخفيف من معاناة الأسرى وتحسين شروط حياتهم، واستعرض الأستاذ الأشقر صوراً من معاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال، وما يتعرضون له من أشكال التعذيب، وبين الحاجة إلى إبراز قضية الأسرى بشكل يضمن إيصال صوت الأسير الفلسطيني إلى الجهات المعنية، وأوصى الأستاذ الأشقر باستثمار وسائل الإعلام الحديثة في خدمة قضية الأسرى من خلال إنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مع التركيز على الأبعاد القانونية لتلك القضية.


من جانبه، أفاد الأستاذ بدر بأن عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يبلغ نحو (7200) أسير وأسيرة، وتحدث عن حجم التغطية الإعلامية لقضية الأسرى الفلسطينيين في وسائل الإعلام المحلية والعربية، وعن المعاناة التي يتعرض لها الأسرى، ومنها: الاختطاف غير القانوني، والتعذيب، ومنع الزيارات، وإجراء التحقيقات، والعزل الانفرادي، وسوء المعاملة.


وبين الأستاذ بدر اهتمام القنوات الفضائية والإذاعات المحلية الفلسطينية بقضية الأسرى من خلال تخصيص مساحات وبرامج تغطي معاناتهم، وأوضح دور الإذاعات المحلية في تناول قضية الأسرى كونها الوسيلة الوحيدة التي تصل إلى الأسرى في السجون.

x