وفد من مؤسسة الإنتربال –بريطانيا وقافلة أميال من الابتسامات يزور الجامعة

  زار الجامعة الإسلامية وفد من مؤسسة الإنتربال –بريطانيا وقافلة أميال من الابتسامات، وكان في استقبال الوفد الأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، و الدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة، الأستاذ حسام عايش –نائب مدير دائرة العلاقات العامة، وكان على رأس الوفد السيد إبراهيم هيويت –رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإنتربال –بريطانيا، والدكتور عصام يوسف –نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإنتربال-بريطانيا، والسيد إبراهيم جبريل –رئيس مؤسسة الأقصى بجنوب إفريقيا.


وأعلن الدكتور يوسف عن تقديم عدد من الكفالات لطلبة من الجامعة، قدمتها مؤسسة الإنتربال ووفود تشارك في قافلة أميال من الابتسامات، وأعرب الدكتور يوسف عن تقديره للجامعة الإسلامية، وقال: “الجامعة الإسلامية عزيزة على قلبي فقد عايشتها منذ أن كانت خياماً”، وأكد الدكتور يوسف على حق الشعب الفلسطيني أن يبقى حراً طليقاً، وأعلن عن نية القافلة التوجه إلى قطاع غزة –مرة أخرى- لقضاء شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد.


وشكر السيد هيوت الجامعة الإسلامية على حفاوة الاستقبال، وأشار إلى أن بناء مؤسسات التعليم العالي يكفل بدوره بناء المجتمع، وعبر عن سعادته لدعم مؤسسة الإنتربال الجامعة ومساهمتها في إقامة مشاريعها التطويرية التي تساعد الجامعة على النمو والتطور، وشدد السيد هيوت على أن مؤسسة الإنتربال تشجع على دعم مؤسسات التعليم العالي لإدراكها أهميتها في تطوير المجتمع.


وتحدث السيد جبريل عن الشعور والاهتمام الذي يحمله من جنوب إفريقيا إلى فلسطين، وأبدى سعادته الغامرة للتواجد في الجامعة الإسلامية التي وصفها بأنها أهم بؤرة في مدينة غزة.


وشكر الأستاذ الهندي الوفد الذي جاء ليؤكد مساندته ودعمه للشعب الفلسطيني، وأشاد بدور مؤسسة الإنتربال في مساندة الجامعة الإسلامية، ومن صورها: دعم المختبرات العلمية والهندسية في الجامعة، وقدر لصندوق الإغاثة والتنمية الفلسطيني بمؤسسة الإنتربال –بريطانيا الجهود الكبيرة التي قام بها.


وأعرب الأستاذ الدكتور رستم عن تقدير الجامعة الإسلامية لمؤسسة الإنتربال –بريطانيا؛ لدورها البناء في مساعدة مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، وشكر وفد قافلة أميال من الابتسامات الذي تحمل عناء السفر ليصل إلى قطاع غزة معبراً عن تضامنه معها.

x