مختبر الأبحاث والمشاريع في كلية الهندسة بالجامعة يكرم جمعية الطلائع الشبابية

نظم مختبر الأبحاث والمشاريع في كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية حفلاً لتكريم جمعية الطلائع الشبابية لدعمها سبعة مشاريع تخرج متميزة من مشاريع طلبة قسم الكهرباء والحاسوب في الكلية، وذلك بهدف تقديم الدعم المادي لمشاريع أفكارها متميزة وتخدم المجتمع فضلاً عن تخفيف الأعباء المالية التي تقع على عاتق الطلبة.
وقد حضر الحفل الذي أقيم في ورشة عمل التعليم المستمر الكائنة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي –عميد كلية الهندسة، والدكتور باسل حمد- رئيس قسم هندسة الكهرباء والحاسوب، والدكتور محمد عودة –مدير مختبر الأبحاث والمشاريع، والدكتور أيمن أبو سمرة –المدير السابق لمختبر الأبحاث والمشاريع، والمهندس محمود البلعاوي –رئيس مجلس إدارة جمعية الطلائع الشبابية، والمهندس حازم شحادة –مسئول المشاريع في الجمعية.
من جانبه، شكر الأستاذ الدكتور إنشاصي القائمين على مشروع دعم الطلبة الخريجين؛ لاهتمامهم بدعم الطلبة المتميزين، ومساعدتهم في تقديم ما لديهم من إبداع وابتكار وتطور، وأثنى على دور الجمعية البناء والداعم لمشاريع التخرج، والذي يؤكد اهتماماتها الجادة بدعم البحث العلمي.
بدوره، بين الدكتور أبو سمرة الآثار الإيجابية التي تركها دعم الجميعة لمشاريع التخرج، وأضاف أنه تم اختيار المشاريع عن طريق لجنة تحكيم متخصصة بينت تميز المشاريع التي حصلت على المنحة مقارنة مع المشاريع الأخرى
وقد أشاد المهندس البلعاوي بحرص مختبر الأبحاث والمشاريع على الالتزام بالمعايير والشروط والمستحقات التي تم وضعها من قبل اللجنة من أجل الحصول على المنحة، وتحدث عن اهتمام الجمعية بخدمة الطلبة الخريجين، وتقدير أعمالهم المتميزة، ورحب بتجديد التعاون مع مختبر الأبحاث والمشاريع، وذلك في إطار دعم مبادرات الطلبة، و تحفيز وتشجيع القدرات الشبابية.
من ناحية أخرى، أعلن الدكتور عودة عن جائزة المهندس حسن خليل عودة لأفضل مشروع تخرج، والتي سيتم منحها لطلبة المستوى الخامس من كلية الهندسة من قسمي الكهرباء والحاسوب، وذلك دعماً وتشجيعاً لخريجي الجامعة لإجراء مشاريع وأبحاث متميزة تساهم في تطور العلوم وتنمية المجتمع.

x