توقيع اتفاقية تعاون بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وكلية الشريعة والقانون


 


جرى في قاعة الاجتماعات العامة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة الإسلامية بغزة توقيع اتفاقية تعاون بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي –برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني وكلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة، وقد وقع الاتفاقية عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد ساشا جرومان –مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بغزة، وعن كلية الشريعة والقانون الأستاذ الدكتور ماهر الحولي –عميد الكلية.


 


وتأتي الاتفاقية ضمن برنامج يرعاه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي –برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني يعرف بـ “دعم دور القانون وتسهيل الوصول إلى العدالة”، وتفضي بنود الاتفاقية إلى تعاون البرنامج مع الكلية من خلال إنشاء عيادة قانونية بالجامعة، وتهدف الاتفاقية إلى تقوية وتعزيز التعليم القانوني، من خلال تزويده بالمعلومات القانونية والأجهزة اللازمة، واتفق الطرفان على سبل متابعة تنفيذ الاتفاقية.


وقد حضر توقيع الاتفاقية من الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور ماهر السوسي –نائب عميد كلية الشريعة والقانون، والدكتور محمد النحال –رئيس قسم الشريعة والقانون، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذ حسام عايش –نائب مدير دائرة العلاقات العامة، وحضر التوقيع من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الفريق العامل في المشروع.


 


ووصف السيد جرومان المشروع بأنه فريد من نوعه، وذكر أن إنشاء العيادة القانونية يأتي لتقديم العون للجامعة والطلبة إلى جانب الخدمات للشرائح الضعيفة في المجتمع، وأوضح أن العيادة القانونية ستوفر الفرصة لطلبة القانون للانخراط في الأعمال المجتمعية، ولفت السيد جرومان إلى أن العيادة ستسهم في تقديم خدمات تعليمية في غزة، وستعزز منظومة حقوق الإنسان.


وأوضح الأستاذ الدكتور الحولي أن الاتفاقية تأتي لترسيخ معاني ومفاهيم القانون لدى طلبة كلية الشريعة والقانون، إلى جانب اهتمامها بترسيخ سيادة القانون، والنهوض بالمستوى القانوني والحقوقي.

x