مؤتمر الدراسات العليا ودورها في خدمة المجتمع يوصي بربط البحث العلمي بمستجدات العصر والتنمية

 


 


أوصى المؤتمر العلمي الذي نظمته عمادة الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية تحت عنوان: “الدراسات العليا ودورها في خدمة المجتمع” بدعم من الندوة العالمية للشباب الإسلامي –جدة بربط البحث العلمي بمستجدات العصر والتنمية الاقتصادية والمجتمعية وبحاجات المجتمع المتعددة، ودعا المؤتمر إلى ربط البحث بحاجات المؤسسات وبالتالي حل مشاكلها بأسلوب علمي، وحث المؤتمر على استخدام المستجدات التكنولوجية، مثل: الإنترنت، والتعليم عن بعد، والتعليم الإلكتروني، ومحركات البحث المتطورة والمتخصصة، إلى جانب الاهتمام بالمكتبة الإلكترونية والاشتراك في قواعد البيانات البحثية، وشجع المؤتمر على تكوين قواعد بيانات خاصة بالأبحاث في الجامعات الفلسطينية، والاهتمام بطلبة الدراسات العليا من خلال توفير الدعم المالي وخاصة للمتفوقين منهم، ودعا المؤتمر إلى التقييم المستمر للبرامج ومراجعتها بما يضمن مواكبتها للعصر، وتطبيق متطلبات الجودة في العلمية التعليمية، إلى جانب الاعتماد على مخرجات الأبحاث المنشورة عالمياً، وأوصى المؤتمر بتطوير الهيئات المشرفة على البحث العلمي والدراسات العليا من حيث اللوائح والنظم والسياسات، والتنسيق بين الهيئات المشرفة على البحث العلمي لتكوين قواعد بيانات مشتركة.

x