مركز إيوان بكلية الهندسة ينهي استعداداته لعقد المؤتمر الدولي الثالث للتراث المعماري

 



أعلن الأستاذ الدكتور شفيق جندية – عميد كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، رئيس المؤتمر الدولي الثالث للتراث المعماري المعنون: ” تجارب وحلول للحفاظ والتأهيل”، عن انتهاء الاستعدادات التي يقوم بها مركز “إيوان” لعمارة التراث بكلية الهندسة لعقد المؤتمر الدولي الثالث للتراث المعماري في الجامعة الاسلامية يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين السادس والعشرين والسابع والعشرين من نيسان/إبريل الجاري، وأشار الأستاذ الدكتور جندية إلى أن انعقاد المؤتمر يتزامن مع الاحتفال بيوم التراث العالمي الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم” اليونسكو” ؛ للتأكيد على أهمية الحفاظ على التراث المعماري والحضاري، وأكد  الأستاذ الدكتور جندية على دور المؤتمر في تشجيع البحث العلمي وتبادل الخبرات بين الباحثين والمهتمين بالتراث المعماري للوصول الى خطة شاملة للحفاظ على التراث المعماري المحلي.


من ناحيته، بين الدكتور أحمد محيسن – مدير مركز “إيوان”، رئيس اللجنة التحضيرية، أن المؤتمر يهدف إلى توجيه عمليات الحفاظ والتأهيل لتحقيق التنمية الاقتصادية والثقافية، والاستفادة من تجارب المؤسسات المحلية والدولية في عمليات الحفاظ المعماري، إلى جانب تعميق الشراكة بين المؤسسات المحلية والدولية المعنية بالحفاظ المعماري لتطوير ودعم الخبرة الفلسطينية في هذا المجال، ولفت الدكتور محيسن إلى الاستعدادات الجارية لتنظيم معرض “التراث الفلسطيني.. وتستمر الحكاية” والذي سيتم افتتاحه على هامش المؤتمر كأحد أهم الأنشطة والفعاليات المصاحبة للمؤتمر والتي تهدف إلى التعريف بالتراث الفلسطيني المحلي.


وفيما يتعلق بمحاور المؤتمر أفاد الدكتور نادر النمرة – رئيس قسم الهندسة المعمارية، رئيس اللجنة العلمية، أن المؤتمر يشمل ثمانية محاور تهدف إلى تنويع وإثراء المجالات البحثية للخروج بنتائج تحقق الأهداف، وأوضح الدكتور النمرة أن من بين تلك  المحاور: استراتيجيات وسياسات الحفاظ والتأهيل المعماري، وتجارب محلية ودولية في الحفاظ والتأهيل المعماري، والعوامل المناخية وتأثيرها على التراث العمراني.


 


    

x