كلية التجارة تفوز بالمرتبة الثانية في الدورة الرابعة من مسابقة محاكاة التداول


 


فازت كلية التجارة بالجامعة الإسلامية بالمرتبة الثانية ضمن أعمال الدورة الرابعة من مسابقة محاكاة التداول للعام الدراسي 2010-2011م، والتي ينظمها سوق فلسطين للأوراق المالية برعاية شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال”، وقد فاز بالجائزة الثانية للمسابقة الطالب: محمد إبراهيم أبو عليان –من كلية التجارة بالجامعة الإسلامية، وكانت المرتبة الأولى من نصيب جامعة بيرزيت، فيما حصلت جامعة الخليل على المرتبة الثالثة، وجاءت جامعة النجاح الوطنية بنابلس في المرتبة الرابعة، وقد شارك في المسابقة (118) طالب وطالبة من أربع جامعات فلسطينية، هي: الإسلامية، والنجاح الوطنية، وبيرزيت، والخليل.


وكان إعلان نتائج مسابقة محاكاة التداول “الدورة الرابعة” جرى خلال حفل أقيم في مدينة رام الله في مقر شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال” بالتواصل مع الجامعة الإسلامية بغزة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة” الفيديو كونفرنس”في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وحضر الاحتفال في مدينة رام الله الأستاذ أحمد عويضة –الرئيس التنفيذي لسوق فلسطين للأوراق المالية، والأستاذ معن ملحم- نائب مدير عام شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال”، والأستاذة فداء عازر –من سوق فلسطين للأوراق المالية، وممثلون عن هيئة سوق رأس المال وشركات الأوراق المالية، وجمع من عمداء وأساتذة كليات التجارة والاقتصاد في الجامعات المشاركة، وحضر الاحتفال من مدينة غزة، الأستاذ خالد البحيصي –مدير وحدة البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية، والأستاذ إسماعيل قاسم –مدير كلية التجارة، وجمع من طلبة الكلية.


من ناحيته، لفت الأستاذ عويضة إلى أن الدورة الرابعة من مسابقة محاكاة التداول تميزت بتزايد الإقبال على طلبات الاشتراك في المسابقة، مشيراً إلى أن تفاعل الجامعات والطلبة مع المسابقة وأجواء التنافس بين المتسابقين تزيد من الإصرار على استمرارية تطوير برنامج محاكاة التداول وتوسيع نطاق الجامعات المشاركة، وأفاد الأستاذ عويضة أن الدورة الخامسة من مسابقة محاكاة التداول في العام المقبل ستشمل (8) جامعات، وتمتد لضعف المدة لتصل إلى (12) أسبوعاً، موضحاً أن المسابقة تشكل برنامجاً تعليمياً تطبيقياً للمجالات التي تعنى بأسواق المال والأسهم.


بدوره، بين الأستاذ ملحم أن شركة “جوال” تولي اهتماماً كبيراً بفئة الشباب بشكل عام وبقطاع الطلبة بشكل خاص، من خلال تنفيذها ورعايتها للعديد من المشاريع التي تعود بالفائدة على مستقبل الطلبة على المستويين الأكاديمي والمهني، وأكد الأستاذ ملحم أن فكرة مسابقة محاكاة التداول تتماشى مع رؤية شركة “جوال” في تطوير قدرات الشباب وإكسابهم خبرات عملية أثناء فترة دراستهم الجامعية من خلال محاكاة عملية التداول التي تتم في أسواق المال والاستثمار والأسهم، مبيناً أن المسابقة تعود بفائدة كبيرة على الطلبة الجامعيين، وتزودهم بالأدوات التعليمية والتدريبية اللازمة، التي من شأنها أن تبني لديهم قاعدة المعلومات والخبرات التي تشكل أساساً لانطلاقهم إلى الحياة العملية.


بدورها، أوضحت الأستاذة عازر أن المسابقة ساهمت في تنمية مهارات الطلبة في الاستثمار بالأسهم المدرجة، عبر توفير بيئة تدريب عملية افتراضية تتوافر فيها عناصر بيئة التداول الحقيقية في البورصة لتمكن الطلبة من ربط الجوانب النظرية بالجوانب العملية التطبيقية، وأشارت الأستاذة عازر إلى أن المسابقة تعد جزءًا من برنامج التوعية الاستثمارية الذي أطلقته البورصة في العام 2006م،كما أنها تأتي في سياق إعداد جيل من الشباب يتمتع بثقافة استثمارية عالية؛ باعتبارهم مستثمرو المستقبل.


وعبر الطلبة الفائزون بجوائز المراتب الأربع الأولى الذين حققوا أعلى إيرادات من محافظهم الاستثمارية خلال فترة تداولات الدورة الرابعة من المسابقة عن سعادتهم بالنتائج التي حققوها، وأشاروا إلى أن تجربة التداول في المسابقة بينت لهم أنه بإمكانهم أن يصبحوا مستثمرين فعليين، وعبروا عن رغبتهم بالاستمرار في الاستثمار الفعلي في بيئة التداول الحقيقية، وشجعوا زملائهم الطلبة على المشاركة في فعاليات المسابقة في الدورة الخامسة.

x