قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي ينظم يوماً دراسياً حول الرؤية الجديدة للبحث العلمي في علم النفس

 

نظم قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي بكلية التربية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع الجمعية الفلسطينية للعلوم التربوية والنفسية يوماً دراسياً بعنوان: “نحو رؤية جديدة للبحث العلمي في علم النفس”، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور عليان الحولي –عميد كلية التربية، والدكتور أنور العبادسة –رئيس قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، وممثلون عن وزارات: التربية والتعليم العالي، والصحة، والداخلية، وممثلون عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، وبرنامج غزة للصحة النفسية، ومركز التدريب المجتمعي، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية، وطلبة من الكلية.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، لفت الأستاذ الدكتور الحولي إلى مساعي كلية التربية لتوجيه البحث العلمي في علم النفس وصولاً إلى خريطة بحثية تساعد الباحثين في إيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها المجتمع، وأثنى الأستاذ الدكتور الحولي على اهتمام الجمعية الفلسطينية للعلوم التربوية والنفسية بالمساهمة في تقديم الحلول للمشكلات التربوية والنفسية في المجتمع الفلسطيني، ونشر الثقافة والوعي التربوي والنفسي في أوساط المجتمع الفلسطيني، وتنمية وتطوير ورعاية البحث العلمي في مجالات التربية وعلم النفس، إلى جانب تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات مع الجمعيات العاملة والمناظرة عربياً ودولياً.

من جانبه، تحدث الدكتور العبادسة عن شبكة العلاقات الواسعة التي تربط الكلية بالمؤسسات التربوية والنفسية المحلية والخارجية من خلال عقد الأنشطة اللامنهجية، وتقديم الاستشارات النفسية والتربوية، وعزا الدكتور العبادسة الإشكاليات التي يقع فيها الطلبة عند اختيار عناوين لأبحاث تخرجهم إلى ضعف وجود إطار عام لتوجيه البحث العلمي، وأكد الدكتور العبادسة على أهمية البحث العلمي في إثراء المساقات العلمية، ووضع الحلول المناسبة للمشاكل التي يعاني منها المجتمع.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي فقد انعقدت على مدار ثلاث جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور محمد صادق –عميد كلية التربية بجامعة الأقصى، وتناولت الأستاذ الدكتورة سناء أبو دقة –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، عضو هيئة التدريس بكلية التربية، واقع الرسائل العلمية والنفسية في الجامعات الفلسطينية بمحافظات غزة، وتحدث الدكتور ياسر أبو جامع –مدير دائرة التدريب والبحث العلمي في برنامج غزة للصحة النفسية، عن واقع الدراسات الإكلينيكية في أبحاث طلبة الدراسات العليا، وتطرقت الدكتورة ختام السحار –عضو هيئة التدريس بقسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، إلى واقع الأبحاث العلمية والنفسية في المجلات الفلسطينية، وقدم الدكتور خليل حماد –مدير دائرة المناهج في وزارة التربية والتعليم العالي، ورقة عمل حول واقع البحوث النفسية.

الجلسة الثانية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية لليوم الدراسي، فقد ترأسها الدكتور فضل أبو هين –رئيس مركز الدراسات الاجتماعية، واستعرض الدكتور صادق ورقة عمل حول علم النفس بين الحاضر والمستقبل، وتحدث الدكتور العبادسة عن التأصيل في علم النفس، ولفت الدكتور إياد زقوت –مدير برامج الصحة النفسية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” إلى المشكلات النفسية والتربوية للطلاب المسجلين في وكالة الغوث، وأوضح الدكتور عايش سمور –مدير عام الصحة النفسية في وزارة الصحة الفلسطينية، الاحتياجات البحثية في المجال النفسي لدى وزارة الصحة الفلسطينية، وتناول كل من الأستاذ أنور البرعاوي، والأستاذ باسل الخضري –عضوا هيئة التدريس بقسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، المشكلات النفسية التي يتعامل معها رجال الأمن الفلسطيني.

الجلسة الثالثة

وترأس الجلسة العلمية الثالثة لليوم الدراسي الأستاذة الدكتورة أبو دقة، وتحدث الدكتور أبو هين عن احتياجات البحث النفسي والتربوي، وبينت الدكتورة السحار المشكلات النفسية للمرأة والطفل في محافظات غزة، وتطرق الدكتور عاطف الأغا –عضو هيئة التدريس بقسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، إلى الاحتياجات البحثية للمسنين، ولفت الدكتور نبيل دخان –عضو هيئة التدريس بقسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي إلى الاحتياجات النفسية للعمال الفلسطينيين في قطاع غزة، وقدم الدكتور عبد الفتاح الهمص –عضو هيئة التدريس بقسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، ورقة عمل حول المعاق الفلسطيني بين تحديات الواقع وطموحات المستقبل.

x