عمادة خدمة المجتمع بالجامعة تعقد ورشة عمل حول مشروع إنشاء النظام الموحد لمتابعة خريجي مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية

عقدت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية ورشة عمل لمناقشة مخرجات مشروع إنشاء نظام موحد لمتابعة خريجي مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، والذي تنفذه العمادة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، وبتمويل من البنك الدولي، وقد حضر اللقاء الذي عقد في الغرفة الذكية في الجامعة الإسلامية عبر دائرة البث المباشر “الفيديو كونفرنس” ممثلون عن معظم مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقد قدم فريق عمل المشروع شرحاً عن مخرجاته، حيث تم مناقشة تلك المخرجات والرد على التساؤلات ذات الصلة، والاستفادة من التوصيات والملاحظات التي تم تقديمها من قبل المشاركين.
وأكد المشاركون على أهمية مشروع إنشاء نظام موحد لمتابعة خريجي مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، ودعوا جهات الاختصاص إلى حث الجامعات والكليات والمعاهد الفلسطينية إلى تطبيق النظام الموحد، وأثنى المشاركون على الجامعة الإسلامية لتنفيذها المشروع، خاصة وأنه على الرغم من ضخامته ودقته يعد من المشاريع القلائل التي تم تنفيذها من قبل جهة فلسطينية وبخبرات وكفاءات فلسطينية.
بدوره، أوضح فريق عمل المشروع في مدينة غزة أنهم يقومون بتطوير الأفكار والآليات المستخدمة في المشروع، وتطبيقها بشكل كامل من خلال صفحة الانترنت التابعة لعمادة شئون الخريجين بالجامعة، والأنشطة التي تنظمها الدائرة بما يسمح لأرباب العمل البحث عن خريجين بكفاءات ومواصفات معينة من جهة، ويتيح الفرصة لخريجي الجامعة للاتصال والتواصل مع سوق العمل المحلي والعربي من جهة أخرى.
يذكر أن مشروع إنشاء نظام موحد لمتابعة خريجي مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية يهدف إلى تطوير وتطبيق نموذج ونظام موحد لمتابعة خريجي مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، بما يساعد واضعي السياسات في المؤسسات التعليمية ووزارة التربية والتعليم العالي في التخطيط لإنشاء برامج دراسية جديدة بما يتناسب مع سوق العمل، وحاجة المجتمع الفلسطيني، كما يهدف المشروع إلى الكشف عن مدى مواءمة نظام التعليم العالي في فلسطين، ومدى ملائمته لسوق العمل، ودرجة الارتباط بين سوق العمل، ومؤسسات التعليم العالي، إضافة إلى بحث المشروع عن مدى وجود فجوة بين عدد الخريجين من مؤسسات التعليم العالي، والحاجة الفعلية لسوق العمل.

x