خلال ورشة عمل:عمادتا البحث العلمي بجامعتي الأقصى والإسلامية توصيان بتوحيد الجهود البحثية والعلمية في مؤسسات التعليم العالي

 

أوصت ورشة عمل نظمتها عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الأقصى وشاركت فيها عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية بتوحيد الجهود البحثية و العلمية في مؤسسات التعليم العالي والمؤسسات المعنية، وطالبت الورشة بإنشاء صندوق خاص لتمويل البحث العلمي، وتوجيه الباحثين لإعداد البحوث العلمية الأكثر فائدة ، وبينت أهمية إنشاء قاعدة بيانات كاملة عن البحوث العلمية ، وتوفير المرافق والتجهيزات الخاصة بأغراض ومستلزمات البحث العلمي، جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الأقصى تحت عنوان: “نحو خطة إستراتيجية مستقبلية للبحث العلمي” وحضرها الأستاذ الدكتور يوسف أبو دية- رئيس جامعة غزة، والدكتور محمد رضوان- نائب رئيس جامعة الأقصى للشئون الأكاديمية ، الأستاذ الدكتور على الأسطل- نائب رئيس جامعة الأقصى للشئون المالية و الإدارية، والأستاذ الدكتور ناصر فرحات- عميد البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور موسى أبو دقة- عميد الدراسات العليا و البحث العلمي بجامعة الأقصى، والأستاذ الدكتور فؤاد العاجز- نائب عميد البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، والدكتور زياد صافى- مساعد عميد الدراسات العليا و البحث العلمي بجامعة الأقصى، وجمع من الباحثين والمختصين في مجال البحث العلمي.

من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور أبو دقة عن أهمية البحث العلمي، وآلياته ، ومعوقاته، وأسباب تأخره، مبيناً دور العمل المشترك في الوصول بالبحث العلمي إلى مصاف الجامعات المتقدمة والمتميزة علمياً، ولفت الأستاذ الدكتور أبو دقة إلى أهمية توفير وتسخير كل الطاقات لخدمة الباحثين و دعم البحث العلمي.

وقدم الأستاذ الدكتور العاجز ورقة عمل حول معوقات البحث العلمي في العالم العربي وفلسطين، مبيناً نظرة الدول المتقدمة للبحث العلمي على أنه عملية استثمارية ونظرة الدول النامية له بأنه عملية استهلاكية .

x