الجودة الإدارية تنظم لقاءً تعريفياً بجائزة الجامعة للموظف المتميز للعام 2011م

 

نظمت الجودة الإدارية بالجامعة الإسلامية لقاءً تعريفياً بجائزة الجامعة للموظف المتميز لعام 2011م، وقد انعقد اللقاء في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، رئيس وحدة الجودة، والأستاذ إياد الدجني –مدير الجودة الإدارية، والأستاذ رواد حماد –من لجنة الإعداد لمسابقة الموظف المتميز للعام 2011، وجمع من موظفي وموظفات الجامعة.

داعم للعملية الأكاديمية

من جانبها، أوضحت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أن إطلاق الجامعة لجائزة الموظف المتميز جاءت لتكريس مفهوم وتحقيق التميز في الجامعة، ولفتت إلى المكانة التي وصلت إليها الجامعة بجهود العاملين فيها وحرصهم على تقديم كل ما هو متميز وشأنه أن يطور من إمكانيات الجامعة، وأكدت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أن العمل الإداري لا يقل أهمية عن العمل الأكاديمي باعتباره داعم للعملية الأكاديمية ويدفع به لأعلى المستويات، وبينت أن النتائج الإيجابية للمسابقة السابقة التي عقدت في العام 2008-2009 تعزز الكثير من القيم الإنسانية، ومنها: الحرص على الإتقان والإخلاص والتفاني في العمل، وتنمية روح التنافس والحرص على الإبداع.

الريادة والتميز

بدوره، بين الأستاذ الدجني أن الريادة والتميز عنوان للمؤسسات المتقدمة، وذكر أن الجودة الإدارية تعد الحاضنة الأساسية لمفردات التميز من خلال رعايتها للعديد من الأنشطة والبرامج التي تؤدي إلى التميز وتحقيق أقصى درجات الجودة، وأشار الأستاذ الدجني إلى المعايير الأساسية لمسابقة الموظف المتميز، وهي: الأداء الإداري والسلوك الوظيفي، والقيادة، وخدمة الجمهور، والمعرفة والقدرات والمهارات المكتسبة.

ملف الجائزة

من ناحيته، تحدث الأستاذ حماد عن أهداف الجائزة، والنظام الداخلي والمعايير الخاصة بجائزة الموظف المتميز، والفئات التي تشملها الجائزة، وهي: فئة المدراء ونوابهم ورؤساء الأقسام، والإداريين، والفنيين، والسكرتاريا، وخدمات الحرم الجامعي، وأشار الأستاذ حماد إلى الشروط الواجب توافرها في المتقدم للجائزة، ومنها: أن يكون ضمن العاملين في الجامعة تحت بند العقود المثبتة، وأن يكون المتقدم حاصلاً على (80% ) فما فوق في التقييم السنوي، وتحدث الأستاذ حماد عن إرشادات تعبئة نموذج الترشيح للمسابقة، وأدوات التقييم للمسابقة.

x