تقليد الطالب الكفيف أبو جربوع من الجامعة الإسلامية الميدالية الذهبية في رمي الجلة في بطولة ألعاب القوى للمعاقين

 

الدكتور شعث: دور الجامعة مستمر ومتوسع في تقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة

أحرز اللاعب وجدي أبو جربوع- لاعب منتخب الجامعة للمعاقين الميدالية الذهبية في رمي الجلة في بطولة ألعاب القوى للمعاقين التي نظمتها اللجنة البارالمبية الفلسطينية والمفوضية الأوروبية والميرسي كوربس.

وشارك من الجامعة الإسلامية ثلاثة لاعبين ممثلين عن مركز التقنيات المساعدة للمكفوفين بالجامعة ،هم: وجدي أبو جربوع -كفيف كلي، ووليد أبو عرمانة -كفيف كلي، ومعين شملخ -كفيف جزئي.

وأحرز اللاعب أبو جربوع المركز الأول متفوقاً على (40) لاعباً شاركوا في رمي الجلة على أرض ملعب فلسطين المعشب، ومثل وفد الجامعة المشارك في البطولة الأستاذ مؤمن العزازي-المشرف الرياضي بعمادة شئون الطلبة، والأستاذ بهاء سرحان- منسق مركز التقنيات المساعدة بالجامعة، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة الهدف للمكفوفين.

وفي ذات السياق، التقى الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، في قاعة الاجتماعات العامة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس اللاعبين الثلاث المشاركين في البطولة بحضور: الدكتور فهد رباح –عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور علاء الدين الجماصي –نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور خالد حمدان –نائب عميد شئون الطلبة، والمهندس حازم شحادة –رئيس مركز التقنيات المساعدة، والأستاذ صبحي الداية –مساعد مدير شئون الطلبة للشئون الرياضية، والأستاذ مؤمن العزازي-المشرف الرياضي بعمادة شئون الطلبة، والأستاذ بهاء سرحان- منسق مركز التقنيات المساعدة بالجامعة، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة الهدف للمكفوفين.

دور مستمر ومتسع

وعبر الدكتور شعث عن سعادة الجامعة الإسلامية أن يكون لها دور مستمر ومتوسع في تقديم خدمات للمجتمع بشكل عام، وذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص، وأكد الدكتور شعث على أن ذوي الاحتياجات الخاصة يستحقون رعاية نوعية، وقال: “نحن مسرورون أن في الجامعة مراكز مثل التقنيات المساعدة لها دور نوعي في رعاية ذوي الإعاقة البصرية”، وثمن الدكتور شعث المشاركات النوعية الهادفة، معرباً عن أمله في استمرارها واتساعها وتعمقها حتى يأخذ الجميع وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة دورهم في ممارسة الحياة الطبيعية قدر الإمكان، وحتى تتسع أنشطتهم لتشمل مختلف الجوانب التعليمية واللامنهجية، وقدر الدور الذي يقوم به العاملون في القسم الرياضي بعمادة شئون الطلبة ومركز التقنيات المساعدة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر.

روح المثابرة العالية

من ناحيته شكر الدكتور رباح مركز التقنيات المساعدة على الإبداع والمبادرة اللتين أبداهما، وقدر للطلبة روح المثابرة العالية وشد على أياديهم، وحث الدكتور رباح على المشاركة في ألعاب وبطولات دولية تعزز اسم الجامعة وفلسطين في الأوساط الدولية.

تفوق الجامعة في الجانب الرياضي

وأثنى الدكتور حمدان على التشجيع الذي تقدمه إدارة الجامعة لهيئات الجامعة وجميع الطلبة، وامتدح قدرات الفائزين في البطولة والتي عززت تفوق الجامعة في الجانب الرياضي.

تشكيل فريق رياضي

وتحدث المهندس شحادة عن تشكيل فريق رياضي للمركز، واهتمام المركز بالمشاركة في ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة، فضلاً عن المشاركة في الدورات التدريبية للتأهيل الرياضي، والتي أثمرت تأهيل عدد من الطلبة المكفوفين للمشاركة في الأنشطة الرياضية.

الفوز بالميدالية الذهبية

وعقب الطالب أبو جربوع على الفوز بالميدالية الذهبية في رمي الجلة في بطولة ألعاب القوى للمعاقين بالقول: “ما ترونه الآن نتاج جهد كبير تقدمه إدارة الجامعة الإسلامية ومركز التقنيات المساعدة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وعمادة شئون الطلبة، والنجاح يتوج جهد المهتمين بالجامعة من أجل الارتقاء بالمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة.

x