مركز الدراسات البيئية والريفية بكلية العلوم ينظم ورشة عمل عن ظاهرة الاحتباس الحراري

 

نظم مركز الدراسات البيئية والريفية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية ورشة عمل تناولت ظاهرة الاحتباس الحراري، وحضر الورشة التي انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية الدكتور نظام الأشقر –عميد كلية العلوم، والأستاذ رائد الخالدي –مدير مركز الدراسات البيئية والريفية، والمهندس راغب عطا الله –مدير المياه والصرف الصحي ببلدية غزة، والمهندس نزار الوحيدي –نائب مدير عام التسويق بوزارة الزراعة، والمهندس عوض شتات –مدير الإدارة الفنية في مصلحة مياه بلديات الساحل، وعدد كبير من المهتمين، وطلبة كلية العلوم.

وتحدث الدكتور الأشقر عن اهتمام كلية العلوم بعقد الأنشطة الهامة التي تتلمس احتياجات المجتمع، وتساهم في حل المشكلات البيئية، وأوضح الدكتور الأشقر أن مركز الدراسات البيئية والريفية يعنى بفتح شراكات مع المؤسسات، وعمل ورش عمل للتوعية وتوسيع الخدمات التي يقدمها.

وقدم الأستاذ الخالدي تعريفياً بظاهرة الاحتباس الحراري، وركز على آلية حدوث الظاهرة، وانقسام العلماء حولها، وسناريوهات كارثة التغير المناخي والحلول المقترحة.

واستعرض المهندس شتات تأثير الانحباس الحراري على موارد المياه في قطاع غزة، وركز على ارتفاع منسوب مياه البحر وأثره على نوعية المياه باعتبار التداخل مع الخزان الجوفي، وتحدث عن نقص كميات الأمطار وتأخر موسم الشتاء .

وأوضح المهندس الوحيدي تأثير الانحباس الحراري على القطاع الزراعي، من حيث صعوبة الاعتماد على نظام ري فعال في وجود ترد،د وعدم التدرج في كميات تساقط الأمطار، ودور زيادة الحرارة في نمو الآفات ومسببات المرض.

واستعرض المهندس عطاالله إدارة أزمة المياه في مدينة غزة خلال موسم الصيف ، وبين أن الزيادة الاستثنائية في درجات الحرارة أدت إلى زيادة حادة في الطلب على المياه وما رافق الأزمة من انقطاع للتيار الكهربائي.

x