كلية الطب ومستشفى غزة الأوروبي يعقدان ورشة عمل حول معايير الجودة

 

عقدت كلية الطب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مستشفى غزة الأوروبي ورشة عمل بعنوان: “معايير الجودة… الواقع والطموح”، وحضر الورشة التي انعقدت في مستشفى غزة الأوروبي الدكتور مفيد المخللاتي- عميد كلية الطب، والدكتور عبد اللطيف الحاج- مدير مستشفى غزة الأوروبي، والدكتور بسام أبو حمد -منسق برنامج الماجستير بكلية الصحة العامة، والمهندس موسى الأسطل -استشاري نظم الجودة، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب، ورؤساء أقسام وموظفون في المستشفى، وعدد من المهتمين.

وأعرب الدكتور المخللاتي عن اهتمام الجامعة بالتعاون المشترك لتطوير العمل في الأقسام الحيوية بمستشفى غزة الأوروبي، وقدر الدكتور المخللاتي حرص وزارة الصحة على نجاح الجودة الإدارية في مستشفى غزة الأوروبي؛ لتكون نموذجاً يقتدي به في كل مستشفيات قطاع غزة، وأرجع ذلك لتوفر البيئة المناسبة للعمل وفق نظام إداري وطبي متميز .

وبين الدكتور الحاج مدى عناية المستشفى بتحسين الجودة فنياً وإدارياً، واعتبر ذلك جوهر تحسين الخدمة، ورحب الدكتور الحاج بجهود وزارة الصحة لترسيخ مفاهيم تحسين الجودة، وحثً رؤساء الأقسام في المستشفى على تطبيق ما يستفيدون منه خلال عملهم اليومي؛ لتحقيق شعار “المريض أولاً”، وعبر الدكتور الحاج عن تقديره لاتفاق التعاون الموقع مع كلية الطب بالجامعة الإسلامية والذي يتم التعامل بموجبه مع مستشفى غزة الأوروبي كمستشفى تعليمي، لافتاً إلى أن هذا التعاون رفد المستشفى بالعديد من الخبراء ذوي التجارب الطبية النوعية.

وعرض المهندس الأسطل -بالاستناد إلى دراسة أعدها- واقع واحتياجات الجودة في المستشفى، وأوضح أن الدول الحديثة تتعامل من خلال استعراض الأرقام والمعايير، وتناول المهندس الأسطل المواصفات والمعايير ونظم الجودة الحديثة، مبيناً المواصفة التي سيتم تطبيقها في المستشفى والخطوات اللازمة للحصول على شهادة Iso9001-2008 في الجودة.

ومن جانبه عرض الأستاذ محمد الحاج- من مستشفى غزة الأوروبي، نتائج دارسة دراسة علمية أجراها لاستكمال متطلبات الحصول على درجة الماجستير وتركزت حول: “جودة الخدمات المقدمة للمريض في المستشفى”، ولفت إلى أن الدراسة هي عملية تقييم للخدمة الصحية في مستشفى غزة الأوروبي من وجهة نظر المريض، وعلل الأستاذ الحاج ذلك بكون المريض مركز الخدمة وهدفها.

من ناحيته قال الدكتور أبو حمد أن الجودة لا تشكل عبئاً مادياً على المؤسسات، واعتبرها وسيلة لخفض النفقات وتقليل الفاقد، وأشار الدكتور أبو حمد إلى مفهوم الجودة من حيث التميز وفق المواصفات الموجودة، ونوه الدكتور أبو حمد إلى أن أهم متطلبات الجودة تكمن في إيجاد معيار للعمل بين الطواقم العاملة، وأكد على أهمية الاقتناع بوجود جودة، وأن يترافق ذلك مع عمل الطواقم في الأنشطة المتنوعة بروح الفريق.

x