قسم البيئة وعلوم الأرض ينظم محاضرة علمية حول تأثير التغيرات المناخية على مصادر المياه في دول حوض البحر الأبيض المتوسط

 

نظم قسم البيئة وعلوم الأرض بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية محاضرة عليمة حول تأثير التغيرات المناخية على مصادر المياه في دول حوض البحر الأبيض المتوسط بتحديد المخاطر من خلال نظام متكامل للمراقبة، وأدار اللقاء الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ الدكتور سمير عفيفي –عضو هيئة التدريس بقسم البيئة وعلوم الأرض، واستضافت المحاضرة الدكتور جون مائير من جامعة LM –ميونخ بألمانيا، وحضر المحاضرة جمع من أعضاء هيئة التدريس وطلبة من كلية العلوم.

من جانبه، أوضح الأستاذ الدكتور عفيفي أن الجامعة الإسلامية تشارك في مشروع كليمب، مبيناً أن مشروع كليمب بدأ في يناير 2010، ويتكون من تسعة عشر شريكاً، يضم أربع دول من الاتحاد الأوروبي، وأربع دول من جنوب وشرق المتوسط، وعضو واحد من خارج دول الاتحاد الأوروبي.

بدوره، أوضح الدكتور مائير تأثير التغيرات المناخية على مصادر المياه في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، ولخص مخاطر التغيرات، في: كثافة نوبات الجفاف، وزيادة خطر الفيضانات، وزيادة ملوحة التربة، وانحسار منسوب المياه الجوفية، وتحدث الدكتور مائير عن مشروع كليمب الذي يركز على موضوع أثر التغير المناخي على الموارد المائية المتاحة، مبيناً أن إستراتيجية كليمب تهدف إلى توظيف ودمج تقنيات المتابعة الميدانية الحديثة، وتسعى لدمج الأداة المتكاملة وتقييم المخاطر في إدارة مصادر المياه وتطبيق أفضل الممارسات الزراعية تحت ظروف التغير المناخي، وعدد الدكتور مائير مجموعة من المخاطر البيئية الناتجة عن تغير المناخ في قطاع غزة، وهي: ارتفاع مستوى البحر، وتآكل السواحل، ونقصان منسوب المياه المخصصة للري والزراعة، إضافة إلى انحسار منسوب المياه الجوفية الصالحة للشرب.

x