ينفذ بدعم من مؤسسة الإنتربال: مركز تنمية الموارد ينظم لقاءً للمستفيدين من مشروع دعم الرسوم الجامعية

 

نظم مركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية بغزة لقاءً للطلبة المستفيدين من “مشروع دعم الرسوم الجامعية للطلبة الجامعيين”، الممول من مؤسسة الإنتربال، وحضر اللقاء الذي انعقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية الدكتور أسعد أسعد –رئيس مركز تنمية الموارد، والدكتور كمال غنيم –عميد شئون الطلبة، والمهندس محمود لبد –مدير مكتب الإنتربال في غزة، والأستاذ حسام عايش –نائب مدير دائرة العلاقات العامة، والطلاب والطالبات المستفيدين من المشروع.

تعاون وثيق وممتد

وأثنى الدكتور أسعد على التعاون الوثيق والممتد مع مؤسسة الإنتربال، التي أثبت خلال تعاونها مع الجامعة اهتمامها بالمؤسسات التعليمية، في إشارة منه إلى المشاريع التي دعمتها الإنتربال في الجامعة، ولفت الدكتور أسعد إلى الأوضاع الاقتصادية التي أفرزتها الحرب والحصار المفروض على قطاع غزة والتي أثرت على ظروف الطلبة الاقتصادية، وأكد الدكتور أسعد على الشعار الذي طالما رفعته الجامعة والذي يُفضي إلى أنه لا يحرم طالب من الدراسة بسبب الوضع المادي الصعب، وشكر المؤسسة والقائمين عليها سواء في مقرها الرئيس في مدينة لندن أو مكتبها في مدينة غزة.

تأسيس جيل قوي

واعتبر الدكتور غنيم أن إعانة الطلبة الجامعيين من أكثر أنواع الدعم خيرية كونها تهدف إلى تأسيس جيل قوي يعتمد على نفسه للوقوف في وجه المصاعب، وشدد الدكتور غنيم على أن الإنسان الناجح هو القادر على تحويل المحنة التي يمر بها إلى منحة، وأوضح الدكتور غنيم أن عمادة شئون الطلبة تقيم المنح بمدى قيمتها وأثرها على حياة الطلبة.

الشعور بالواجب والمسئولية

وعبر المهندس لبد عن فخره بالتعاون مع الجامعة الإسلامية، وذكر أن مؤسسة الإنتربال تعمل منذ نشأتها على دعم العديد من المجالات خاصة التعليم، وأوضح المهندس لبد أن الدعم يأتي من منطلق الشعور بالواجب والمسئولية تجاه شريحة الطلبة الجامعيين، منوهاً إلى أن الاستثمار الحقيقي في تطوير الإنسان وتنمية قدراته وطاقاته.

x