ورشة عمل بين كلية الشريعة والقانون بالجامعة وجامعة إيوا الأمريكية

 

عقدت كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية ورشة عمل بالتعاون مع جامعة إيوا (Iowa) الأمريكية، وذلك عبر نظام الدائرة التلفزيونية المغلقة “الفيديو كونفرنس”، وحضر الورشة الأستاذ الدكتور ماهر الحولي -عميد كلية الشريعة والقانون، و الدكتور ماهر السوسي -نائب العميد، وأعضاء من هيئة التدريس بقسمي الشريعة والقانون والشريعة الإسلامية، واستضافت الورشة الدكتورة كاندين أندريان وينغ ـ خبيرة القانون الدستوري بجامعة إيوا الأمريكية، وناقشت ورشة العمل طبيعة العملية التشريعية في الدول الناشئة – السلطة الوطنية الفلسطينية نموذجاً”، وتحدثت الدكتورة وينغ عن الأولويات التشريعية الفلسطينية خلال الدورة التشريعية الأولى عام (1996م) والدورة التشريعية الثانية والتي بدأت منذ عام (2006م) حتى الآن، وأشارت إلى العقبات التي واجهت المشرع الفلسطيني والبحث عن الآليات القانونية لتجاوز هذه العقبات.

وناقش الحضور مع الدكتورة وينغ موضوع توقيع السلطة الفلسطينية على المعاهدات الدولية، وتعرفوا على الضمانات التي ساهمت في حماية بعض الدساتير من الإلغاء والتعطيل

وبحث الأستاذ الدكتور الحولي مع الدكتورة وينغ سبل التعاون المشترك مع جامعة إيوا، واتفق الجانبان على إعداد محاضرات خاصة بطلبة قسم الشريعة والقانون، حول موضوعات قانونية مختارة وذلك عبر نظام “الفيديو كونفرنس”، وأشارت الدكتورة وينغ إلى بعض البرامج القانونية في الدراسات العليا والتي يمكن الاستفادة منها، وخلال الورشة لفتت الدكتورة وينغ إلى أن مكتبة جامعة إيوا حصلت على المرتبة الأولى على مستوى مكتبات الجامعات الأمريكية، وهي تحتوي على مليون نسخة كتاب، وأفادت أن عدد طلاب جامعة إيوا يبلغ (30.000) طالباً، وأن عدد طلبة كلية القانون يبلغ (600) طالباً، في حين وصل عدد أعضاء هيئة التدريس في الكلية إلى (50) عضو هيئة تدريس.

x