كلية الطب وجمعية الجراحين الفلسطينيين تعقدان محاضرة حول الجديد في جراحة المناظير عالمياً

 

عقدت كلية الطب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع جمعية الجراحين الفلسطينيين وبرعاية شركة الزنط للأجهزة الطبية محاضرة طبية في قاعة المحاضرات بمطعم السلام تناولت الجديد في جراحة المناظير عالمياً، واستضافت المحاضرة الأستاذ الدكتور أيمن الأغا –استشاري ورئيس قسم الجراحة العامة وأمراض الجراحة الباطنية والغدد الصماء بمستشفى جامعة وينغسبورج بألمانيا.

واستعرض الأستاذ الدكتور الأغا الجديد في جراحة مناظير الغدد الصماء وأورام القولون والمستقيم، وقدم عروضاً مرئية للتجربة الألمانية في هذا المجال، وأوضح الأستاذ الدكتور الأغا أنه في الوقت الحالي فإن معظم أورام الغدة الدرقية والجار الدرقية والغدد الصماء وأورام المستقيم والقولون يتم إجراؤها بواسطة المنظار الجراحي دون حاجة إلى العمليات المفتوحة، وقارن الأستاذ الدكتور الأغا بين نتائج عمليات الجراحة بالمنظار والجراحة التقليدية ونسبة المضاعفات في كل منهما، وأوصى الحضور بإقامة مركز وطني لجراحة المناظير بحيث يتم تحويل جميع الحالات إليه.

يذكر أنه حضر المحاضرة الدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية، رئيس جمعية الجراحين الفلسطينيين، والدكتور عمر فروانة –نائب عميد كلية الطب لعلوم الطب الأساسية، وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب، والدكتور صبحي سكيك –نائب رئيس جمعية الجراحين الفلسطينيين، وعدد من المسئولين بوزارة الصحة، ومدراء المستشفيات، ورؤساء الأقسام الطبية، والاستشاريون.

x