كلية الطب تشارك في أعمال المؤتمر الدولي الأول للتعليم الطبي والاعتماد الأكاديمي وفي الاجتماع السابع لعمداء كليات الطب العربية باليمن

 

شارك الدكتور مفيد المخللاتي- عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية- في أعمال المؤتمر الدولي الأول للتعليم الطبي والاعتماد الأكاديمي، وكذلك في أعمال الاجتماع السابع لعمداء كليات الطب العربية، والذي استضافته جامعة العلوم والتكنولوجيا بجمهورية اليمن بمشاركة الفيدرالية الدولية للتعليم الطبي ومنظمة الصحة العالمية – المكتب الإقليمي لشرق البحر المتوسط.

وقد افتتح المؤتمر الدكتور علي محمد مجور-رئيس الوزراء اليمني، و الدكتور عبد الكريم يحيى راصع -وزير الصحة اليمني، و الدكتور صالح باصرة -وزير التعليم العالي اليمني، و الدكتور حميد عقلان- رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا، و الدكتور عبد الله الساعدي- نائب رئيس مكتب الصحة العالمية – شرق المتوسط، و البروفيسور ستيفن لندجرين -رئيس الفيدرالية الدولية للتعليم الصحي.

و ناقش المؤتمر الأساليب الدولية الحديثة في التعليم الطبي، واستعرض تجارب كليات الطب العربية، وناقش المشاكل التي تعترض تطبيق الأساليب الدولية في المنطقة العربية.

وتناول المؤتمر المعايير الدولية للاعتراف بكليات الطب وتسجيلها في مدونة (ابن سينا) الدولية، وبين ضرورة قيام الفيدرالية الدولية ومنظمة الصحة العالمية – شرق المتوسط بتقييم المعايير المحلية المطبقة في دول المنطقة للاعتراف بكليات الطب ودراستها ومقارنتها بالمعايير الدولية تمهيداً للاعتراف بهذه المعايير بعد تعديلها لتوافق المعايير الدولية.

ودعا المؤتمر إلى تبادل الخبرات واعتماد نظام خاص للتعليم الطبي والاعتراف الأكاديمي في منطقة شرق البحر المتوسط؛ لتتوافق مع معايير الفيدرالية الدولية للتعليم الطبي.

وعلى هامش المؤتمر التقى الدكتور المخللاتي البروفيسور ستيفن لندجرين -رئيس الفيدرالية الدولية للتعليم الطبي، والدكتور وليد أبو بكر – مسئول التعليم الطبي في منظمة الصحة العالمية – شرق المتوسط، وجرى خلال اللقاء الاتفاق على التعاون مع كلية الطب بالجامعة الإسلامية لتطوير أساليب التعليم الطبي في الكلية لتتوافق مع المعايير الدولية المعتمدة.

كما عقد الدكتور المخللاتي لقاءً مع الدكتور عبد الكريم أبو سماحة -مدير المستشفى الجامعي بجامعة العلوم والتكنولوجيا- اليمن- اطلع خلاله على تجربة جامعة العلوم والتكنولوجيا في هذا المجال، ومساهمة المستشفى في التعليم الطبي لطلبة كلية الطب في كلية العلوم الطبية اليمنية.

وقد أشاد عمداء كليات الطب العربية بتجربة كلية الطب بالجامعة الإسلامية في التعليم الطبي وقدرتها على مواجهة التحديات في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة.

x