محاضرة علمية بقسم القبالة القانونية حول رعاية ما قبل الحمل

 

نظم قسم القبالة القانونية بكلية التمريض بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية حول رعاية ما قبل الحمل، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور عبد الكريم رضوان –نائب عميد كلية التمريض، والأستاذة ميسون عبد العزيز-رئيس قسم القبالة القانونية، والأستاذة وفاء عبيد –عضو هيئة التدريس بقسم القبالة القانونية، والأستاذة تمام أبو زيد –ممثلة عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” أونروا”، والأستاذة ياسمين أبو سويرح –من جمعية اتحاد الكنائس، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكلية التمريض، وطالبات من قسم القبالة القانونية.

من جانبها، استعرضت الأستاذة أبو زيد دور وكالة الغوث في تطبق مشروع رعاية ما قبل الحمل الذي بدأ في مطلع آيار/ مايو 2010م، موضحة أن المشروع يستهدف النساء المسجلات في عيادات وكالة الغوث، ولفتت الأستاذة أبو زيد إلى الخطوات العلمية التي اتخذتها الوكالة للتعريف بالمشروع، ومنها: تقديم التوعية الكاملة بالمشروع في حالات الانتظار، وتوجيه الدعوة لحضور المحاضرات التثقيفية، وتوزيع المطبوعات، وبينت الأستاذة أبو زيد أهمية تقديم التوعية بمشروع رعاية ما قبل الحمل؛ لدوره في منع مضاعفات المرض لدى النساء، والتأكد من أن المرأة تتمتع بصحة جيدة وقادرة على الإنجاب، ووضع العلاج المناسب للنساء اللواتي يعانيين من الأمراض الوراثية، إضافة إلى تناول العلاج المناسب قبل وبعد الحمل، وأوضحت الأستاذة أبو زيد أن الإجراءات والبيانات الشخصية التي تؤخذ من النساء في فترة ما قبل الحمل من قبل المختصين بهدف تعزيز الصحة لدى النساء بتعريفهم بالغذاء المتوازن، ودفعهم إلى ممارسة الرياضة، وبيان خطورة تعرضهم للدخان والتدخين، إلى جانب تقديم المشورة لهم، ووضع التقييم العام لوضعهن.

بدورها، بينت الأستاذة عبيد أن الهدف من تقديم الرعاية الصحية قبل الحمل يكمن في: تحسين الفكر السائد عند الرجال والنساء حول رعاية ما قبل الحمل، والتأكيد على أن رعاية ما قبل الحمل تساعد المرأة على الوصول لمرحلة الولادة بسلام، إضافة على تقليل المخاطر التي قد تتعرض لها المرأة وطفلها خلال الحمل وبعده، وتطرقت الأستاذة عبيد إلى عقبات تطبيق مثل هذا النوع من الرعاية، ومنها: جهل العديد من النساء بأهمية هذا النوع من الرعاية، وضعف إدراك أهمية التأمين الصحي.

x