بمناسبة الاحتفال بيوم المعاق العالمي: عمادة شئون الطلبة تكرم ذوي الاحتياجات الخاصة والجرحى من طلبة الجامعة

 

كرمت عمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية ذوي الاحتياجات الخاصة والجرحى من طلبة الجامعة وذلك بمناسبة الاحتفال بيوم المعاق العالمي، وقد انعقد الحفل برعاية من جمعية التضامن والإغاثة التركية، ومؤسسة حقوق الإنسان والعون الإنساني التركية “IHH”، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور معالي الأستاذ أحمد الكرد –وزير الشئون الاجتماعية، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور كمال غنيم –عميد شئون الطلبة، وممثلون عن المؤسسات والجمعيات المختصة بذوي الاحتياجات الخاصة، والطلبة المحتفى بهم، وجمع من موظفي الجامعة، وطلبة من الجامعة.

إبراز إبداعاتهم وتميزهم

بدوره، أشاد معالي الأستاذ الكرد بحرص واهتمام الجامعة الإسلامية بإحياء المناسبات الوطنية والمجتمعية، ومنها: الاهتمام بتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير احتياجاتهم ومتطلباتهم الدورية من خلال إنشاء مركز خاص بهم، وأوضح معالي الأستاذ الكرد أن مشاركة الوزارة في التكريم تأتي عرفاناً وتقديراً ووفاءً لهذه الفئة، لصبرهم وتحديهم للإعاقة وإصرارهم على إبراز إبداعاتهم وتميزهم، ولفت معالي الأستاذ الكرد إلى أن الاحتفال بإحياء يوم المعاق العالمي يهدف إلى إبراز حق المعاق الفلسطيني في الحياة، وبيان صموده وتحديه لإعاقته، وإصراره على استكمال دراسته وتحقيق آماله.

المشاركة الفاعلة

من جانبه، بين الدكتور شعث أن الاحتفال بيوم المعاق العالمي يحيي في النفوس القيم النبيلة، ويشعر الجميع بمسئولياتهم وواجباتهم اتجاه ذوي الاحتياجات الخاصة، وأثنى الدكتور شعث على دور عمادة شئون الطلبة واهتمامهم بإحياء المناسبات المجتمعية التي تدلل على حرص الجامعة على المشاركة الفاعلة من خلال تنظيمها للفعاليات الحية، وتحدث الدكتور شعث عن اهتمام الجامعة بذوي الاحتياجات الخاصة والجرحى من خلال إنشاء مركز للتقنيات المساعدة، وتوزيع المنح الدراسية للمعاقين بصرياً وحركياً، وتصميم المباني بما يتوافق واحتياجات الطلبة المعاقين.

تألقوا وأبدعوا وتميزوا

من ناحيته، أظهر الدكتور غنيم ما يراه في عيون تلك الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة كونهم تألقوا وأبدعوا وتميزوا من خلال استكمالهم لدراستهم، وتحديهم لإعاقتهم فكان منهم المعلم، والرسام، والمنشد، وأضاف نحن جميعاً أصحاب احتياجات ولكل إنسان عمل خاص به يتقنه في جانب معين، وحيّا الدكتور غنيم فيهم نظرة التحدي والإقبال على الحياة بكل أمل وتفاؤل.

وتخلل الحفل فقرة إنشادية لمدرسة النور والأمل، وفقرة فنية لجمعية الحق في الحياة، وأبيات من الشعر للدكتور محمد البُع، وجرى في ختام الحفل توزيع الجوائز والهدايا التكريمية.

x