بحضور ممثلين عن الجامعات والمؤسسات المستفيدة: جمعية الرحمة للأعمال الخيرية تختتم مشروع “دعم الطالب الجامعي”

اختتمت جمعية الرحمة للأعمال الخيرية مشروع دعم الطالب الجامعي الممول من المساعدات الشعبية النرويجية N.P.A، وانعقد الحفل الختامي في فندق “الحلو الدولي”، بحضور الدكتور عبد الخالق الفرا- رئيس جامعة الأزهر، والأستاذ الدكتور سلام الأغا- رئيس جامعة الأقصى، والأستاذ مروان طبيل- رئيس مجلس إدارة جمعية الرحمة للأعمال الخيرية، والأستاذ جميل عبد النبي- نائب رئيس جمعية الرحمة للأعمال الخيرية، والأستاذ وسام الصليبي- مدير دائرة العلاقات العامة بجامعة القدس المفتوحة، والأستاذة وداد نصر- مدير برنامج التعليم في مكتب المساعدات الشعبية النرويجية N.P.A، والأستاذ محمد عفانة- مدير شئون الطلبة بجامعة فلسطين والأستاذ حسام عايش- نائب مدير دائرة العلاقات العامة بالجامعة الإسلامية، وطاقم عمل جمعية الرحمة للأعمال الخيرية، وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني المستفيدة من المشروع، والطلبة المستفيدون من المشروع.

وتخلل الحفل توزيع الدفعة الثانية من مساعدات الرسوم الجامعية للطلبة المحتاجين، وبلغ عدد الطلبة المستفيدين منها (386) طالب وطالبة من طلبة الجامعات في قطاع غزة، وبلغ المجموع الكلي للطلبة المستفيدين من الدفعة الأولى والثانية (739) طالب وطالبة.

من جانبه، تحدث الأستاذ طبيل عن معاناة الطلبة الفلسطينيين في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة والظروف الاقتصادية الصعبة، مبيناً أن المشروع يخدم الطلبة الجامعيين بناءً على معايير محددة يتم اختيارهم من خلالها، منها: الوضع الاقتصادي، وعدد أفراد الأسرة، وعدد الطلبة الجامعيين في الأسرة، وأفاد الأستاذ طبيل أن المشروع يخدم خمس جامعات فلسطينية، وعدد من المؤسسات المحلية ذات العلاقة.

ولفتت الأستاذة نصر إلى أهمية التعليم المهني في الجامعات الفلسطينية، ودور الجامعات في توجيه الطلبة نحو التخصصات التي تؤهلهم للعمل بعد التخرج من الجامعة، وبينت الأستاذة نصر اهتمام مكتب المساعدات الشعبية النرويجية في مساعدة طلبة الجامعات في استكمال مسيرتهم التعليمية.

وجرى في ختام الحفل توزيع مساعدات الرسوم الجامعية على الطلبة المستفيدين من مشروع “دعم الطالب الجامعي”.

x