حضور طبي واسع في اليوم الثاني لأعمال مؤتمر كلية الطب” الجديد في طب الأطفال” والمعرض الطبي المصاحب له في الجامعة الإسلامية

 

شهد اليوم الثاني لأعمال المؤتمر العلمي الثالث الذي تنظمه كلية الطب بالجامعة الإسلامية تحت عنوان: ” الجديد في طب الأطفال” حضوراً واسعاً للأطباء، وذلك على صعيد الجلسات العلمية والمعرض الطبي المصاحب للمؤتمر، وقد انعقدت أعمال اليوم الثاني على مدار ثلاث جلسات علمية.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسة الأولى، فقد ترأسها الدكتور سعيد صلاح – استشاري طب الأطفال، مدير مستشفى الدكتور عبد العزيز الرنتيسي التخصصي للأطفال، وقدمت خلالها الدكتورة علا عناية –  صيدلانية بمستشفى النصر للأطفال، مقارنة بين العلاج باستخدام رذاذ السالبيوتامول ورذاذ الأدرينالين في علاج الالتهاب الحاد للشعب الهوائية بين الأطفال في مستشفى النصر للأطفال بغزة، وهو مرض شتوي شائع جداً بين الأطفال الرضع.

وعرض الدكتور محمد الراعي –طبيب الأطفال بمستشفى الدرة للأطفال، دراسة متعمقة في عوامل الخطورة لمرض السيلياك الخاص بسوء الامتصاص بين الأطفال تحت سن 18 سنة في غزة، وهو من الأسباب الشائعة لأمراض سوء التغذية بين أطفال فلسطين.

وتحدث الدكتور عدنان الوحيدي – استشاري طب الأطفال، المدير الطبي لجمعية أرض الإنسان بغزة، عن مدى معرفة الأم وارتقائها وممارستها فيما يتعلق بصحة وتغذية الطفل، ومدى انعكاس ذلك على أمراض سوء التغذية الشائعة بين الأطفال .

وعرض الدكتور سمير أبو دراز – استشاري طب الأطفال، المدير الطبي بمستشفى غزة الأوروبي، دراسة حالة نادرة للتمثيل الغذائي بين الأطفال، وتطرق لانتشار أمراض التمثيل الغذائي والاستقلاب الوراثية بين أطفال قطاع غزة وفلسطين؛ بسبب زيادة نسبة زواج الأقارب، وأوضح أن الكثير من هذه الأمراض تسبب التخلف العقلي، والأمراض العصبية، وسوء التغذية، وضعف المناعة لدى الأطفال المصابين بتلك الأمراض.


 

الجلسة الثانية

وحول الجلسة الثانية للمؤتمر، فقد ترأسها الدكتور يوسف أبو الريش – استشاري طب الأطفال، مدير عام مجمع ناصر الطبي، وتناول خلالها الدكتور محمود زقوت – استشاري القلب بمستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال، وظائف الرئة في الأطفال ما بعد جراحة ترقيع الحاجز بين أذيني القلب، وأوضح مدى نجاح العمليات المماثلة بين العديد من مراكز جراحة القلب في بلدان العالم المختلفة، ونوه إلى زيادة انتشار أمراض القلب الخلقية بين أطفال قطاع غزة؛ التي يرجع بعض أسبابها للقنابل السامة التي يستخدمها الاحتلال في اجتياحاته وحروبه على قطاع غزة خاصة أثناء الحرب الأخيرة.

وتحدثت الدكتورة شيرين عابد -أخصائية الأطفال، عن حالات الاعتلال الوراثي والأيضي في مستشفى النصر للأطفال، واستعرضت العديد من الأمراض الوراثية التي تصيب الأطفال، ومدى متابعتها في المستشفى والمضاعفات المتعلقة بها.

ووقف الدكتور ماجد ياسين -أستاذ وظائف الأعضاء بكلية الطب بالجامعة الاسلامية،على التغيرات الإكلينيكية والكيميائية المصاحبة للتسمم بمركبات الفوسفور العضوية بين الأطفال في قطاع غزة، والتي تكثر في الوسط الزراعي؛ بسبب استخدام المبيدات الحشرية في الزراعة، وتهدد حياة العديد من الأطفال، وبين أعراض التسمم، وطرق العلاج، والوقاية من هذه الأمراض.

الجلسة الثالثة

وفيما يتعلق بالجلسة الثالثة، فقد ترأسها الدكتور محمد قزعاط – رئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى الشفاء، وعرض خلالها الدكتور عز الدين قوته- استشاري طب الأطفال، مسئول التعليم الطبي ببريطانيا لدول ما وراء البحار، الجديد في إنعاش القلب والتنفس في الأطفال، موضحاً أهميته في إنقاذ حياة العديد من الأطفال، وتقليل نسبة الوفيات بينهم.

وناقش الدكتور فضل نعيم – استشاري جراحة العظام بكلية الطب بالجامعة الاسلامية، توزيع الإصابة بين الأطفال في مرحلة الانتفاضة خلال فترة العشر سنوات وبين استهداف الاحتلال للأطفال وما ترتب على هذه الاصابات من إعاقات دائمة.

وبين الدكتور محمد الكاشف – مدير عام مستشفيات قطاع غزة، أمراض العيون في الفئات العمرية المختلفة للأطفال، و مدى انعكاس ذلك على فقدان البصر، ولفت إلى سبل التشخيص المبكر، والعلاج، والوقاية .

وقدم الدكتور محمد الرنتيسي – استشاري جراحة العظام بمستشفى ناصر، دراسة حالة إكلينيكية في العلاج الجراحي لتشوهات اليد الخلقية، وبين طرق العلاج المختلفة، وعرض شرحاً بالفيديو يوضح الحالات المرضية ومدى تحسنها بعد العلاج الجراحي.

x