خلال ورشة عمل لكلية التمريض: مختصون يؤكدون حاجة مهنة التمريض إلى أيدي متشابكة للارتقاء بها

 

أكد مختصون على حاجة مهنة التمريض إلى أيدي متشابكة للارتقاء بها على جميع المستويات الأكاديمية والعملية، وبينوا أن كلية التمريض بالجامعة الإسلامية تعنى بعقد ورش العمل، والتواصل مع المؤسسات الوطنية والدولية للاستفادة من تجاربها، وذكر المختصون أن كليات التمريض تنوي إقامة مجلس فلسطيني للتمريض.

وكانت كلية التمريض بالجامعة الإسلامية نظمت ورشة عمل لمناقشة التقييم الميداني لطلبة التمريض والقبالة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، حضرها الدكتور أشرف الجدي –عميد كلية التمريض، والأستاذ خليل شعيب –عميد كلية فلسطين للتمريض، والأستاذ خليل شقفة –مدير وحدة التمريض بوزارة الصحة، والأستاذ محمد أبو جبر –رئيس قسم المهن الصحية بالكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية.

وأبدى المختصون اهتماماً بعقد لقاءات عمل المشتركة بين كليات التمريض في الجامعات، وشجعوا على فتح آفاق للتعاون مع كليات التمريض خارج الوطن، وشددوا على أن الممرضين الذين تخرجوا من كلية التمريض بالجامعة الإسلامية، وكلية فلسطين للتمريض، وقسم المهن الصحية بالكلية الجامعة مشهود لهم بالتميز، ودعا المختصون إلى تطوير أدوات التقييم؛ لقياس الأداء الفعلي للطلبة من ناحية، ومواكبة المعايير الدولية المعتمدة من ناحية أخرى، وحث المختصون على وضع آليات واضحة في اختيار المدربين للارتقاء بالمهنة.

x