كلية الطب تنظم حفل استقبال لأوائل الثانوية العامة وترحب بطلبتها الجدد

 

نظمت كلية الطب بالجامعة الإسلامية حفلاً لاستقبال أوائل من الثانوية العامة لعام 2010، وترحيب بالطلبة الجدد المقبولين في الكلية، وحضر حفل الاستقبال والترحيب الذي أقيم في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، والدكتور سعد عاشور –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور أنور الشيخ خليل –نائب عميد كلية الطب لشئون العلوم السريرية، والدكتور عدنان الهندي –نائب عميد القبول والتسجيل،.

وأكد الدكتور المخللاتي أن كلية الطب لا تبالي بالصعاب الناجمة عن الحصار في إشارة منه إلى الطاقات البشرية والتجهيزات العلمية التي تضمها الكلية، وأضاف الدكتور المخللاتي أن علاقات الكلية الخارجية مميزة جداً، وتحدث عن الزيارات الخارجية التي تقوم بها الكلية إلى جانب الزيارات التي تستقبلها لجراحين وأكاديميين قادمين من الخارج، فضلاً عن اللقاءات التي تعقدها عبر تقنية البث المباشر “الفيدوكنفرنس”، وشدد الدكتور المخللاتي على أن كلية الطب أخذت على عاتقها مسئولية إنشاء المشفى الجامعي، وقال: “اكتملت الإجراءات وسيبدأ التنفيذ في وقت قريب”، وأوضح الدكتور المخللاتي أن الكلية تعقد المؤتمرات العلمية منذ نشأتها، وافتتحت عدداً من المختبرات، وستفتتح مع بداية العام الدراسي القادم 2010-2011 مختبر الأحياء الدقيقة، وعبر الدكتور المخللاتي عن سعادة الكلية باحتضانها عدداً كبيراً من أوائل الثانوية العامة والمتفوقين فيها.

من ناحيته، ذكر الدكتور عاشور أن التفوق والمثابرة يعدان مفخرة للآباء، وطريقاً للتميز، وبين الدكتور عاشور أن الجامعة تتطلع إلى بناء جيل صالح متمسك بقيم المجتمع الأصيلة والتفوق في المجال العلمي، وأفاد أن الشئون الأكاديمية تعتني بعموم طلبة الجامعة وتحرص على توفير البيئة الأكاديمية النموذجية لهم.

بدوره، ذكر الدكتور الهندي أن عمادة القبول والتسجيل هي البوابة الأولى التي يمر من خلالها الطلبة إلى الحياة الجامعة، ودعا الطلبة إلى الاطلاع على النظام الأكاديمي حتى تستمر العملية التعليمية وفقه، وتحدث عن جملة من المصطلحات التي يتعين على الطالب معرفتها والإلمام بها، ووقف الدكتور الهندي على الخدمات التي تقدمها عمادة شئون الطلبة.

x