تحت رعاية دولة رئيس الوزراء السيد إسماعيل هنية: مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية ودار القرآن الكريم والسنة يفتتحان مخيمات تاج الوقار(2)

افتتح مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع دار القرآن الكريم والسنة تحت رعاية دولة رئيس الوزراء السيد إسماعيل هنية مخيمات تاج الوقار (2) لتحفيظ وتثبيت القرآن الكريم في (60) يوماً، وقد انعقد حفل الافتتاح في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور كل من: سعادة الدكتور أحمد بحر- النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، والأستاذ محمد شمعة- نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور محمد بخيت- عميد كلية أصول الدين، والأستاذ الدكتور محمود الشوبكي- رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالجامعة، والدكتور عبد الرحمن الجمل- رئيس دار القرآن الكريم والسنة، وشارك في الحفل عبر الهاتف الأستاذ علي بادحدح – رئيس مؤسسة النور القرآنية بالمملكة العربية السعودية، وجمع من الأكاديميين والمهتمين.

تبشر بمستقبل زاهر

بدوره، أعرب سعادة الدكتور بحر عن تقديره الكبير للجهود التي تبذل لتحفيظ القرآن الكريم في غزة خاصة مع تضاعف أعداد حفظة كتاب الله من خلال مخيمات تاج الوقار، وعبر سعادة الدكتور بحر عن فخره واعتزازه بتزايد أعداد حفظة القرآن الكريم التي تبشر بمستقبل زاهر لأبناء الشعب الفلسطيني في ظل الظروف الصعبة التي يعيشون فيها، وقدر سعادة الدكتور بحر للجامعة الإسلامية جهودها البناءة وحرصها على تحفيظ القرآن الكريم من خلال إنشائها لمركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية واهتمامها بعقد الدورات التدريبية وافتتاح المخيمات القرآنية.

الدور التكاملي

ولفت الأستاذ الدكتور الشوبكي إلى الدور التكاملي من قبل المؤسسات المعنية بتحفيظ القرآن الكريم في تزايد أعداد حفظة كتاب الله في قطاع غزة، وتحدث الأستاذ الدكتور الشوبكي عن الخدمات التي يقدمها مركز القرآن الكريم بالجامعة لشريحة المعاقين حركياً وبصرياً، وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، إلى جانب الدورات التدريبية التي يعقد المركز، ومنها: دورة أحكام تأهيلية، وعليا، وتأهيل السند، ودورات تطبيقية في أحكام تلاوة القرآن الكريم.

المخيمات القرآنية

وأوضح الدكتور الجمل أن المخيمات لهذا العام ستتضمن أربعة مخيمات رئيسة، وهي: مخيم لتحفيظ القرآن الكريم للطلاب والطالبات على ثلاثة مستويات بدءاً بعشرة أجزاء حتى حفظه كاملاً، ومخيم لتثبيت حفظ المصحف الشريف بالنسبة لحفاظ القرآن وحافظاته والارتقاء بدرجة الحفظ، إضافة إلى مخيم “براعم القرآن” للأطفال وتعليمهم على النطق السليم لحروف اللغة العربية، ومخيم حفظ السنة المختص بتدريس كتاب “عمدة الأحكام من كلام خير الأنام”، وبين الدكتور الجمل أن ما شجعهم على إقامة المزيد من المخيمات القرآنية هو النجاح الكبير الذي حققته تلك المخيمات خلال العامين الماضيين.

x