طلبة المستوى الثاني بكلية التمريض يؤدون قسم التمريض

 

أدى طلاب وطالبات المستوى الثاني بكلية التمريض بالجامعة الإسلامية قسم التمريض، وذلك في لقاءين منفصلين انعقدا في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، وقاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية، بحضور الدكتور أشرف الجدي –عميد كلية التمريض، والدكتور عبد الكريم رضوان –نائب عميد كلية التمريض، والأستاذ ناصر أبو النور –رئيس قسم التدريب الميداني، والأستاذة ميسون عبد العزيز –رئيس قسم القبالة القانونية.

بدوره، ذكر الدكتور الجدي أن الكلية أصبحت قادرة على استيعاب عدد كبير من الطلبة، وأضاف أن ازدياد هذا العدد دليل واضح على إدراك أهمية مهنة التمريض، في الحياة اليومية والخدمات التي تقدم للمرضى، وأكد الدكتور الجدي على أهمية التعامل مع المرضى والإيجابية في التعامل مع الآخرين، ودعا الطلبة أن يعكسوا صورة القيم والأخلاق السامية في حياتهم وتعاملاتهم، واعتبر الجانب النفسي مهم جداً للمريض في الشفاء والتعافي، ولفت الدكتور الجدي إلى المهارات التي يكتسبها الطلبة في التدريب العملي والتي تعزز تفوقه.

وتناول الدكتور رضوان الفرق بين بيئة الدراسة النظرية في الجامعة والتدريب العملي في المستشفى، وحث الطلبة على التعامل مع المرضى على قدر المعلومات والمعرفة، حتى يضاف إليها أموراً جديدة لدى الطالب المتدرب يتلقاها من المشرف.

وأوصى الأستاذ أبو النور الطلبة بالالتزام بالتعليمات الخاصة بالتدريب، ومنها الالتزام بالزي الرسمي، ولفت إلى طبيعة المقتنيات التي يجب أن يتزود بها طالب التمريض المتدرب، مثل: ساعة مع عقرب ثواني، ودفتر صغير، وقلم أحمر، وبطاقة تعريف، وتيرمومتر، وجهاز ضغط، وسماعة، وأطلع الطلبة على مواعيد الدوام والاستراحة، وطبيعة العلاقة بين الطالب والمشرف.

x