وفد من قافلة أميال من الابتسامات (2) يزور الجامعة الإسلامية

زار وفد من قافلة أميال من الابتسامات ( 2) الجامعة الإسلامية بغزة، وكان على رأسه الدكتور عصام أبو يوسف- نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإنتربال، والشيخ إحسان هندركس-رئيس مجلس القضاء الإسلامي في جنوب إفريقيا، وكان في استقبال الوفد النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور مفيد المخللاتي -عميد كلية الطب.

بدوره، شكر النائب الخضري قافلة أميال من الابتسامات (2) التي تزور قطاع غزة، وأكد أن زيارتها للقطاع تنم عن احترام العالم وتأكيده على حق الشعب الفلسطيني في العيش بحرية وكرامة، وقدر النائب الخضري للوفد المسافات الطويلة التي قطعها حتى وصل إلى قطاع غزة، واستعرض النائب الخضري الصعوبات التي أفرزتها ظروف الحصار والحرب على القطاع، ومنها ارتفاع نسبة البطالة والفقر مما أثر على قدرة حوالي (50%) من طلبة الجامعة على استكمال رسومهم الدراسية فضلاً عن تعطل مشاريع إعادة الإعمار والمشاريع التطويرية جراء إغلاق المعابر ومنع إدخال مواد البناء.

وأكد الدكتور شعث على أن الجامعة تعتبر مثالاً للتحدي والصمود في إشارة منه إلى الأضرار التي لحقت بالجامعة نتيجة الحرب الأخيرة على قطاع غزة وتأثرها بالحصار وإغلاق المعابر، ومواصلتها الأداء الأكاديمي بجودة عالية، وشدد الدكتور شعث على أن عدداً كبيراً من إنجازات الجامعة المميزة على الصعيد الإقليمي والدولي حازتها وهي تحت ظروف الحصار وفي أعقاب الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وتناول الدكتور شعث الخدمات الأكاديمية التي تقدمها الجامعة لنحو (21.000) طالب وطالبة، والدرجات العلمية التي تمنحها، حيث وصل عدد البرامج الأكاديمية في الجامعة إلى نحو (100) برنامج، ووقف الدكتور شعث على شبكة العلاقات الخارجية للجامعة والتي تجسدها اتفاقيات التعاون وعلاقات التوأمة مع عدد كبير من الجامعات، فضلاً عن عضويتها في الاتحادات والروابط الأكاديمية الوطنية والإقليمية والدولية.

بدوره حيا الدكتور يوسف الجامعة الإسلامية والتى بدأت بجامعة للخيام إلي أن أصبحت قلعة للعلم وواحة للمتعلمين ، وأكد إلتزامه على الوقوف إلي جانب جميع مفردات الحقل الأكاديمي للجامعة الإسلامية ، وقدر للجامعة اهتمامها بتطوير الحقل الصحي في قطاع غزة عبر عدد من البرامج الأكاديمية وافتتاح كليات مثل كلية الطب التي تدعم هذا الغرض.

وقد عبر الشيخ هندركس عن سعادته بزيارة الجامعة الإسلامية و وصف الجامعة قائلاً: ” لقد رأينا صورة الجمال والكمال…الجمال في الأداء والكمال في التعليم”، وتوقع الشيخ هندركس للجامعة مستقبلاً واعداً وهي تواجه المحن بالإنجازات.

وأكد أعضاء القافلة على حق الشعب الفلسطيني في التعليم وحرية التنقل والعيش بكرامة أسوة بشعوب العالم الحرة، وأكدوا أن القافلة تحمل رسالة إنسانية نبيلة، وأنها تضم متضامنين من عدد كبير من الدول العربية والأجنبية.

وسلم النائب الخضري والدكتور شعث درع تقدير لأعضاء القافلة وهدايا تذكارية، كما تجول الوفد في عدد من مرافق الجامعة، وأبدى إعجابه بالنظام والترتيب الذي تتميز به الجامعة.

x