مؤتمر “الجديد في طب الأطفال” يوصي بزيادة تفعيل التعليم الطبي المستمر في المؤسسات التعليمية والصحية

 

أوصى المؤتمر العلمي الثالث الذي نظمته كلية الطب بالجامعة الإسلامية تحت عنوان: “الجديد في طب الأطفال”، بزيادة تفعيل التعليم الطبي المستمر في المؤسسات التعليمية والصحية، واحتساب نقاط التعليم المستمر، وشجع المؤتمر البحث العلمي في المجالات الصحية، ودعا إلى تفعيله كتطلب للحصول على الشهادات العليا خاصة شهادة المجلس الطبي الفلسطيني، وبين المؤتمر أهمية تدريب جميع العاملين في أقسام الأطفال والحضانات على إنعاش القلب والتنفس للأطفال، والتدريب على العناية بحديثي الولادة والأطفال الخدج.

وحث المؤتمر على تطبيق قوانين الأمم المتحدة لحقوق حماية الطفولة، وأكد على قيمة التوعية الصحية في مجال تغذية الطفل، وتطبيق نتائج أبحاث المؤتمر في هذا المجال، ودعا المؤتمر إلى تأسيس مختبرات تشخيصية للأمراض الوراثية وأمراض التمثيل الغذائي، ولفت إلى أهمية التوعية المجتمعية لأثر زواج الأقارب في زيادة الأمراض الوراثية، مثل: أمراض الدم، وأمراض الاستقلاب.

وأوصى المؤتمر بتطبيق البرتوكولات الوقائية والعلاجية الوطنية، وتوصيات أبحاث مؤتمر الجامعة الإسلامية والمؤتمرات الأخرى في هذا المجال، وتطبيق نتائج الدراسات العالمية، والطب المبني على الدليل في علاج أمراض الأطفال خاصة الأمراض الجراحية الشائعة.

وأكد المؤتمر على أهمية إنشاء مركز لجراحة القلب للأطفال، واستقطاب الخبرات من الخارج، وتوعية المواطنين بأخطار تسمم المبيدات الحشرية المستخدمة في الزراعة ومكافحة القوارض.

وأوصى المؤتمر بإنشاء مراكز مختصة للتأهيل الحركي، وللأطراف الصناعية والإعاقات الطرفية للأطفال، ولفت إلى جدوى تحسين الظروف البيئية وزيادة الوعي الصحي للمواطنين للوقاية من أمراض العيون الشائعة التي تصيب الأطفال.

x