مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بكلية أصول الدين يحتفل بتخريج فوج القرآن الكريم والدعوة الإسلامية الرابع

 

احتفل مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية بغزة بتخريج فوج القرآن الكريم والدعوة الإسلامية الرابع، وقد حضر حفل التخريج الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والدكتور محمد بخيت –عميد كلية أصول الدين، والأستاذ الدكتور ناصر فرحات –عميد البحث العلمي، والأستاذ الدكتور محمود الشوبكي –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية، وخريجو وخريجات فوج القرآن الكريم والدعوة الإسلامية الرابع.

دور المركز

وفي كلمته أمام حفل التخريج أثنى معالي النائب الخضري على الدور البناء الذي يقوم به مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية في خدمة القرآن الكريم وعلومه، ووقف معالي النائب الخضري على دور المركز تجاه مجتمع الجامعة والمجتمع المحلي ومن صوره: تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها وعقد الدورات في مجال القرآن والدعوة، وأثنى على جهد المركز وكلية أصول الدين في تدشين مشاريع إعلامية في الجامعة تخدم القرآن وعلومه، وتنقل رسالة الجامعة وأهدافها إلى المجتمع الخارجي.

رسالة الدين الإسلامي السمحة

من ناحيته، قدر الدكتور شعث لمركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية اهتمامه بعلوم القرآن والدعوة ونشرها في المجتمع، وأوضح أن المركز يبذل جهوداً في سبيل تحقيق ذلك، ولفت إلى دور المركز في نقل رسالة الدين الإسلامي السمحة التي تدعو إلى الوسطية والاعتدال، واعتبر أن تدشين الجامعة مشروعين إعلاميين كبيرين في إشارة منه إلى إذاعة القرآن الكريم التعليمية، وفضائية الكتاب، وذكر الدكتور شعث أن حفظ القرآن ووعي معانيه والعمل بما جاء فيه يمثل ثواباً عظيماً وفضله كبيراً.

دورات المركز

وتحدث الدكتور بخيت عن الدور الفاعل لمركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية في المجتمع الفلسطيني، وأكد أن المركز يطمح أن يكون له دور فاعل في العالم العربي والإسلامي وأن يكون مركزاً عالمياً.

وأوضح الدكتور بخيت أن المركز عقد دورات في التفسير والتلاوة والتجويد ودورات مبتدئة، ووصف الدكتور بخيت المركز بأنه منارة للجامعة يساهم في نشر الإسلام وإيصال مفاهيمه السمحة إلى الناس.

أنشطة متنوعة

واستعرض الأستاذ الدكتور الشوبكي الدورات التي يعقدها المركز، حيث عقد عشرات الدورات في تلاوة القرآن، والدورات المبتدئة والدورات العليا، وتأهيل السند، وبين أنه استفاد عدد كبير جداً من هذه الدورات، ووعد بإعداد وتنفيذ الدورات التي يحتاجها الطلبة ذات العلاقة بمجال عمل المركز.

وأشار الأستاذ الدكتور الشوبكي إلى أن المركز قام بالإشراف على منحة حفظة القرآن الكريم في العام الدراسي 2009-2010م والتي تقدم لها (1200) طالب وطالبة، فاز منهم نحو (500) طالب وطالبة، ولفت الأستاذ الدكتور الشوبكي إلى الأنشطة التي يعقدها المركز في مجال التواصل مع طلبة الجامعة مثل: الندوات، وورش العمل.

كلمة خريجي الدورات

وألقى الأستاذ الدكتور فرحات كلمة خريجي دورات القرآن الكريم والدعوة الإسلامية في الفوج الرابع، ومما جاء فيها: “الدعوة هي عمل الرسل وهم أشرف خلق الله على الأرض وبالتالي الدعوة هي أشرف عمل يمكن أن يقوم به الإنسان”، وشدد على أن أمانة العلم صعبة، ودعا الخريجين أن يكونوا من العلماء المعلمين، وشكر كلية أصول الدين ومركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية على اهتمامهما بعقد الدورات التدريبية والأنشطة الهادفة.

x