ندوة لقسم الصحافة والإعلام حول ثورة الإعلام الجديد

نظم قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مؤسسة الثريا للاتصال والإعلام ندوة حول ثورة الإعلام الجديد، وقد انعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور طلعت عيسى- رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذ محسن الإفرنجي- عضو هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام، والصحافي تامر المسحال- مراسل قناة الجزيرة في قطاع غزة، والأستاذة فداء المدهون- مدير مؤسسة الثريا للاتصال والإعلام، والأستاذة هدى شبير- مدونة في مؤسسة الثريا، وشارك في الندوة عبر الهاتف الأستاذ أحمد عاشور- مدير موقع الجزيرة توك، وجمع من أساتذة قسم الصحافة والإعلام، وجمع من أساتذة قسم الصحافة والإعلام.

بدوره، تحدث الأستاذ الإفرنجي عن المصطلحات التي أنتجها الإعلام الجديد، ومنها: الصحفي المواطن، والمواطن الصحفي، والصحافة البديلة، ولفت الأستاذ الإفرنجي إلى أن الإعلام الجديد أصبح منافساً لكثير من الفضائيات، مبينا أن خصوصية القضية الفلسطينية ألزمت الكثير من الصحافيين استخدام الإعلام الجديد خاصة في قطاع غزة، وأشار الأستاذ الإفرنجي إلى دور الجامعة الإسلامية في الاستفادة من ثورة الإعلام الجديد من خلال نشر أخبارها وأنشطتها عبر ال youtube.

من جانبه، أوضح الصحافي المسحال أن الإعلام أصبح لغة عصر وتواصل بين جميع المجتمعات باعتباره قناة التواصل بين المجتمعات، وبين أن ثورة الإعلام الجديدة جعلت العالم في غرفة اتصالية صغيرة من خلال متابعته للفضائيات والانترنت، وتحدث الصحافي المسحال عن حاجة وسائل الإعلام لتلبية رغبات الجمهور ومراعاة ميوله واتجاهاته، وعزا الصحافي المسحال صعوبة تعريف الإعلام الجديد للسرعة في تغيره وللتطور التكنولوجي المتسارع في الإعلام المرئي على صعيد الفضائيات، وعرف الصحافي المسحال الصحفي المتكامل بأنه الشخص الذي يقوم بإنتاج قصته الصحافية بنفسه بما يشمل التصوير والمونتاج والإعداد والكتابة، وتطرق الصحافي المسحال إلى سلبيات ثورة الإعلام الجديد، وهي: الخروج عن الأهداف الحقيقية المعتادة، وعدم وجود ضوابط وسياسات، والانعكاسات السلبية على النشر، وعدم وجود رقابة.

x