توقيع اتفاقية منح دراسية بين الجامعة الإسلامية والمركز الوطني للدراسات الجامعية والمدرسية” الكنوس” والقنصلية الفرنسية في القدس

جرى في الجامعة الإسلامية التوقيع على اتفاقية منح دراسية بين الجامعة والمركز الوطني للدراسات الجامعية والمدرسية” الكنوس” والقنصلية الفرنسية في القدس، ووقع الاتفاقية عن الجامعة الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، وعن القنصلية الفرنسية السيد فريد ريك ديزانيو –قنصل عام فرنسا في القدس، وتهدف الاتفاقية إلى تحديد نظم إدارة الأمور الإدارية والمالية التي تشارك بها الجامعة الإسلامية “الموكل” عن الطلبة أو المتدربين الذين يتابعون دراستهم في فرنسا، وقد خول “الموكل” مهمة إدارة هذه المبالغ إلى المركز الوطني للدراسات الجامعية والمدرسية “الكنوس”.

بنود الاتفاقية

وقد أوردت الاتفاقية العديد من البنود التي تخص المهام المتعلقة بـ” الكنوس” ، والتي تشمل: الرحلات الدولية واستقبال الطلبة وتنقلهم إلى مراكز التأهيل، والضمان الاجتماعي والتأمين، والمساعدات الإدارية، ودفع رسوم التسجيل ورسوم الدراسة، ومتابعة الطلبة.

وتلتزم الجامعة بموجب بنود الاتفاقية بإرسال معلومات إلى “الكنوس”، منها: إرسال الملفات الإدارية والتربوية للطلبة الذين سيلتحقون بالدراسة في فرنسا العام الدراسي اللاحق، وحددت بنود الاتفاقية محتويات الملفات، وإعلام الطلبة بشروط الاستقبال والإقامة في فرنسا.

حضور التوقيع

وحضر توقيع الاتفاقية من الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور سالم حلس –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، ومن القنصلية الفرنسية حضرت عقيلة قنصل عام فرنسا في القدس، والسيد داميان كريستوفاري –نائب القنصل، والسيد بنوا تادييه –مستشار التعاون والنشاط الثقافي، والسيد مجدي شقورة –رئيس المكتب القنصلي في غزة، والسيد جون ماتيو –مدير المركز الثقافي في غزة.

العلاقات الفلسطينية الفرنسية

من ناحيته، رحب الدكتور شعث بالقنصل العام والوفد المرافق، وهنأه بالعيد الوطني للجمهورية الفرنسية، واعتبر توقيع الاتفاقية خطوة على طريق تطوير العلاقات الفلسطينية الفرنسية، وأكد الدكتور شعث على كفاءة خريجي الجامعة الإسلامية، واستعرض تاريخ الجامعة وتطورها الأكاديمي والعمراني، ووقف على الخدمات التي تقدمها للمجتمع المحلي، وأطلع الدكتور شعث القنصل العام والوفد المرافق على الجوائز التي حازت عليها الجامعة.

الثناء على سمعة الجامعة

وأعرب السيد ديزانيو عن تقديره وتضامنه مع الشعب الفلسطيني، وأبدى ثقته بالاستثمار في مجال التعليم العالي، وأثنى السيد ديزانيو على سمعة الجامعة الإسلامية ومهارة طاقمها، وقدر الخدمات التي تقدمها للمجتمع في مختلف المجالات التي تعمل فيها، وعبر السيد ديزانيو عن كون توقيع الاتفاقية خطوة لإقامة علاقات تعاون مشترك، ورحب بتطوير العلاقة، وفتح آفاق مستقبلية جديدة.

وبعد توقيع الاتفاقية شاهد السيد ديزانيو والوفد المرافق عرضاً فيلمياً عن الجامعة الإسلامية، وتجول في أماكن الدمار التي خلفها اعتداء الاحتلال على الجامعة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة وأدى إلى تدمير مبنيين كاملين يضمان (74) مختبراً علمياً وهندسياً، كما زار مركز المؤتمرات وقاعة المؤتمرات الكبرى.

x