كلية التمريض والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تحتفلان باليوم العالمي للتمريض

احتفلت كلية التمريض بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع قسم المهن الصحية بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية باليوم العالمي للتمريض، الذي يصادف الثاني عشر من آيار/ مايو من كل عام، وقد حضر الحفل الذي عقد تحت شعار: “الرعاية الصحية لغدٍ صحي مشرق” كل من: الدكتور سالم سلامة –النائب في المجلس التشريعي، الدكتور يحيى السراج –عميد الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، والدكتور أشرف الجدي –عميد كلية التمريض بالجامعة الإسلامية، والدكتور حسن خلف –وكيل مساعد وزارة الصحة، والأستاذ محمد أبو جبر –رئيس قسم المهن الصحية بالكلية الجامعية، والأستاذ محمد المقادمة –نقيب الممرضين الفلسطينيين، وجمع من الأطباء والممرضين والمهتمين في المجال الصحي والمهني.

بدوره، ثمن الدكتور سلامة جهود كلية التمريض والكلية الجامعية في دعم مسيرة العلم في فلسطين واهتمامها بمختلف فئات المجتمع المحلي، وأشاد الدكتور سلامة بمستوى الخدمات التعليمية التي تقدمانها في المجالات الصحية والمهنية، وحرصهما على افتتاح البرامج والأقسام التي تلبي حاجة المجتمع الفلسطيني.

من جانبه، أكد الدكتور السراج على حاجة المجتمع الفلسطيني لمهنة التمريض خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني من فرض للحصار وإغلاق للمعابر، ودعا الدكتور السراج العاملين في التعليم المهني والصحي والجهات المعنية بالاجتهاد لرفع كفاءة خريجي كليات التمريض، وإكسابهم المهارات التي يتطلبها سوق العمل.

من ناحيته، تحدث الدكتور الجدي عن دور الممرض الفلسطيني، والأعباء الملقاة على عاتقه في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة، ولفت الدكتور الجدي إلى اهتمام كلية التمريض بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع المؤسسات المعنية في المجالات الصحية والمهنية برفع كفاءة خريجي كليات التمريض في قطاع غزة، وتزويدهم بالمهارات اللازمة للاندماج بسوق العمل بعد التخرج.

x