الجامعة الإسلامية تعلن الإضراب الشامل غضباً واحتجاجاً على مجزرة الاحتلال ضد قافلة أسطول الحرية

 

أعلنت الجامعة الإسلامية بغزة الإضراب الشامل “غضباً واحتجاجاً” على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال ضد الأحرار المدنيين المتضامنين مع قافلة أسطول الحرية، وذلك يوم غد الثلاثاء الأول من حزيران / يونيو 2010 م، ووصفت الجامعة في بيان صدر عنها الاعتداء على الأسطول بأنه سابقة خطيرة تميط اللثام من جديد عن الصورة الحقيقية للاحتلال، وذكر البيان أن “ارتكاب جيش الاحتلال لهذه الجريمة في المياه الدولية ضد المدنيين الأبرياء هو تجسيد للسياسة الصهيونية التي طالما عانى منها الشعب الفلسطيني، وهو استخفاف بكل القيم الإنسانية، ومواجهة للإجماع الدولي الذي مثلته هذه القافلة البحرية للتضامن مع غزة، وهو كذلك عدوان على كل الدول التي شاركت في هذه القافلة”.

وعبرت الجامعة الإسلامية بغزة ممثلةً بمجلس الأمناء ومجلس الجامعة وجميع العاملين والطلاب والطالبات عن تضامنها مع كل الأبطال الأحرار الذين شاركوا في هذه القافلة، وتضرعت إلى الله أن يتقبل الشهداء، وأن يجعل دمهم سراجاً من النور، وأن يكتب الشفاء العاجل للجرحى، والحرية للمعتقلين من أبطال قافلة الحرية.

x