وفد تضامني عربي يزور الجامعة

 

 

زار الجامعة الإسلامية بغزة وفد تضامني عربي ضم عدداً كبيراً من أعضاء قافلة أميال من الابتسامات (10) التي وصلت قطاع غزة أمس، وكان في استقبال الوفد معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور محمد موسى شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور يحيى رشدي السراج –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، وكان على رأس الوفد الذي ضم مائة ونيف زائراً الدكتور عصام يوسف –المنسق العام لقافلة أميال من الابتسامات.

وأثنى معالي النائب الخضري على الدور الكبير والبارز لأميال من الابتسامات التي تعتبر من أكثر القوافل التي نجحت في كسر الحصار المفروض على قطاع غزة، والوصول إلى قطاع غزة عشر مرات ضمن قوافل متواصلة، وأشاد معالي النائب الخضري بالحرص الكبير الذي يبديه المتضامنون العرب الأجانب تجاه الشعب الفلسطيني، وأكد أن هذه الجهود تعزز مساعي الفلسطينيين للعيش بحرية وكرامة والحصول على حقوقهم المشروعة.

من ناحيته، قدر الأستاذ الدكتور شبات جهود الشخصيات النسائية من أنحاء الوطن العربي والإسلامي اللواتي شاركن في القافلة؛ لدعم صمود وتضحيات المرأة الفلسطينية، وأشار إلى أن قوافل أميال من الابتسامات تعكس حالة التضامن الدولي والعربي مع قطاع غزة الذي يتعرض لحصار قاسي.

وأطلع الأستاذ الدكتور شبات الوفد الزائر على التطورات التي تشهدها الجامعة الإسلامية في المجالات الأكاديمية والعمرانية والمجتمعية، إلى جانب شبكة العلاقات الواسعة التي تربط الجامعة بعدد من الجامعات الإقليمية والدولية.

يشار إلى أن قافلة أميال من الابتسامات تنظم من قبل جمعية شركاء من أجل السلام والحملة الأوروبية لكسر الحصار عن القطاع الفلسطيني، وكانت القافلة الأولى منها وصلت إلى قطاع غزة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2010م.

x