قسم الأحياء بالجامعة يصنف السمكة العظمية الأكبر في العالم التي ظهرت على شاطئ قطاع غزة

قام قسم الأحياء بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية بغزة بالتعرف على أكبر سمكة عظمية في العالم وتدعى “سمكة الشمس المحيطية”، والتي ظهرت أمس على شاطئ بحر محافظة خان يونس، وقد توجه ممثل عن القسم متخصص في البيئة وعلم الحيوان إلى المكان الذي ظهرت فيه السمكة، للقيام بتصنيفها، والتعرف عليها، وتوضيح الخصائص المورفولوجية لها.
وقد كشف تصنيف القسم أن السمكة تدعى سمكة الشمس المحيطية، وتحمل اسم “مولا مولا”، وتزن قرابة (1000) كيلوجرام، و ميدانياً تم أخذ القياسات التقريبية لها، إذ بلغ طولها من قمة رأسها إلى نهاية ذيلها القصير من (2.5 – 3 ) متر، بينما وصل ارتفاعها من قمة زعنفتها الظهرية إلى قمة زعنفتها الشرجية حوالي ثلاثة أمتار، و هي بذلك تعتبر أكبر أسماك العالم العظمية حجماً.
ووفقاُ لممثل قسم الأحياء فإن السمكة تبدو للوهلة الأولى كأن نصفها الخلفي مفقود لعدم امتلاكها الزعنفة الذيلية، ويميل جلدها إلى اللون البني، بينما قد يصل سمكه يصل إلى( 15 ) سنتيمترا، وتمتاز السمكة بأن زعانفها الصدرية صغيرة و دائرية، و فمها صغير صعب الإغلاق، و عيونها صغيرة مقارنة بحجم جسمها، و أسنانها ملتحمة لتكوِن ما يشبه المنقار. جدير بالذكر أن سمكة “الشمس المحيطية” تتواجد في معظم بحار العالم، و هي غير مؤذية للإنسان، كما أنها لا تؤكل؛ لأن لحمها قد يحتوي سموماً، و تعتبر من الأعداء الرئيسة لقناديل البحر؛ بسبب جلدها السميك الذي لا تؤذيه لسعات القناديل البحرية، على الرغم من أنها قد تتغذى على كائنات بحرية أخرى، مثل: الأسماك، و القشريات، و اللافقاريات الكبيرة نسبياً.

x