ورشة عمل في كلية العلوم حول التقييم الذاتي للبرامج الأكاديمية الخاصة بمساقات الماجستير

 

نظمت كلية العلوم بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول كيفية إعداد تقرير التقييم الذاتي للبرامج الأكاديمية الخاصة بمساقات الماجستير في كلية العلوم، وحضر الورشة التي عقدت في قاعة الاجتماعات بكلية العلوم الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتورة سناء أبو دقة –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، رئيس وحدة الجودة الأكاديمية، والدكتور نظام الأشقر –عميد كلية العلوم، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم.

وذكر الأستاذ الدكتور شبات أن انعقاد اللقاء يفيد في تطوير برامج الدراسات العليا في مراحلها المختلفة، ويفتح المجال أمام توطيد العلاقات الأكاديمية بين الجامعة والمؤسسات الدولية المهتمة بتقديم المنح الدراسية لبرامج الدراسات العليا، إلى جانب أن إجراء تقييم لبرامج الماجستير يدفع باتجاه اعتماد المساقات المطروحة في برامج الماجستير في الجامعات الأجنبية، ويعزز حصول طلبة الجامعة على منح دراسية تمكنهم من الالتحاق ببرامج الماجستير الذي تطرحها الجامعة بحيث تكون الجامعة من الجامعات التي تشملها الجهة المقدمة للمنحة للدراسة فيها.

واستعرضت الدكتورة أبو دقة خطوات التقييم الذاتي، والتي تشمل: إعداد تقرير التقييم الذاتي، والزيارة من جهة خارجية، وإصدار تقرير التقييم الخارجي، وأوضحت الدكتورة أبو دقة أن تقرير التقييم الذاتي يتراوح بين 20-30 صفحة، وتعده الكلية التي ترغب في إجراء عملية التقييم واعتماد برامجها، وأضافت أن التقرير يتناول البرنامج الأكاديمي من حيث: بدايته، وتطوره، ولفتت الدكتورة أبو دقة أن عملية إعداد التقرير تستغرق ما لا يقل عن أربعة أشهر، يتبعها تجهيز الوثائق اللازمة لعملية التقييم الخارجي، وإرسال نتائج التقييم إلى الكلية المعنية للأخذ بالتوصيات.

وأكد الدكتور الأشقر أن إجراء التقييم الداخلي ضرورة مستمرة قبل أي عملية تقييم خارجي، نظراً لدوره في التعرف على مواطن القوة والضعف، وشدد الدكتور الأشقر على جدوى التقييم الداخلي في علمية التطوير؛ نظراً لأن التوسع في افتتاح برامج الدراسات العليا في مراحلها المختلفة يتطلب الوقوف عن كثب على تطور برامج الماجستير، وقدر الدكتور الأشقر النشاط والعمل الدؤوب الذي يبذله طاقم كلية العلوم لإنهاء برامج التقييم الذاتي على أكمل وجه.

x