بالتعاون مع عمادة فرع الجنوب: قسم اللغة العربية ينظم يوماً دراسياً بعنوان:” النظم القرآني معجزة وبيان”

 

 

نظم قسم اللغة العربية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع عمادة فرع الجامعة جنوب قطاع غزة يوماً دراسياً بعنوان: “النظم القرآني معجزة وبيان” ، وقد انعقد اليوم الدراسي بحضور الأستاذ الدكتور محمود العامودي- عميد كلية الآداب، والدكتور محمد الأغا- عميد فرع الجنوب، والدكتور محمد تيم- رئيس قسم اللغة العربية ، وأعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية، وجمع من طلبة الفرع.

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، تحدث الأستاذ الدكتور العامودي عن فضل الدراسات القرآنية في الأدب العربي، مبيناً أهمية وقيمة الإعجاز القرآني، وضرورة الكشف عنه ودراسته وإجراء ما يلزم من البحوث العلمية حوله.

وأعرب الدكتور الأغا عن تقديره لمستوى المشاركات العملية في اليوم الدراسي المختص بدراسة وبيان صور الإعجاز القرآني في كتاب الله عز وجل، وبين الدكتور الأغا أن عقد اليوم الدراسي يأتي في سياق تدعيم أواصر التعاون والتواصل بين كلية الآداب وفرع الجنوب.

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى لليوم الدراسي الأستاذ الدكتور عبد الفتاح أبو زايدة, وقدم الدكتور كامل شهوان قراءة في سورة الملك، ووقف على الأسرار البلاغية في تسمية السورة، وبيان الحكمة من تقديم الموت على الحياة، وتحدث الدكتور إبراهيم بخيت عن مقومات الحياة في سورة الكهف، وأركان الحياة التي تستنبطها سورة الكهف، والمتمثلة في الإنسان والجماد والحيوان، مشيراً إلى دلالات استعمال المعادن في هذه السورة القرآنية الكريمة، وتناول الدكتور تيم الإرادة في شخصية اليهودي كما يصورها القرآن الكريم .

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية فقد ترأسها الدكتور كمال غنيم ، وقدم الدكتور وليد أبو ندى ورقة عمل حول إعجاز النظم في آية “وقيل يا أرض … الآية ” تحدث من خلالها عن القيمة البلاغية لهذه الآية، موضحاً أن مفتاح الإعجاز فيها هو نظمها، واستعرض الدكتور أبو ندى كلام الإمام الجرجاني حول الآية، وكلام الإمام الزمخشري والإمام السكاكي، وأوضح الدكتور أبو ندى الأسرار البلاغية التي تضمنتها هذه الآية, وتطرق الدكتور علي اليعقوبي إلى جماليات النص القرآني في استخدامه للفروق الدقيقة وتوظيف الألفاظ القرآنية التي قد تبدو في ظاهرها من المترادفات، وبينت الأستاذة سائدة العمري الرسم الاستبطاني لنوازع النفس في القرآن الكريم، واستعرضت الخصائص النفسية للشخصية القرآنية واهتمام القرآن الكريم بالبعد النفسي للشخصيات التي يرسمها .

x