رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية: كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية تقدم مستوى تعليمياً جيداً و تقوم بنشاط بحثي متميز

 

صرح معالي الدكتور أحمد محمد علي-رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية- أن لجنة الاختيار المكلفة من البنك باختيار المؤسسات الفائزة بجوائز البنك الإسلامي للتنمية للعلوم والتكنولوجيا عن السنة الحالية 1431 هـ (2010م) قد قررت منح جائزة البنك الإسلامي للتنمية للعلوم والتكنولوجيا من الفئة الثالثة لهذا العام لكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة، فلسطين.

وقال معالي الدكتور علي أن الكلية أحرزت أعلى درجات التقييم لمجموعة المؤسسات المتنافسة لنيل جائزة البنك للعلوم والتكنولوجيا من الفئة الثالثة وهي مخصصة للمؤسسات التي تقوم بإنجازات مشهودة في إحدى الدول الأعضاء الأقل نمواً”، وأفاد معالي الدكتور علي أن الكلية تقدم مستوى تعليمياً جيداً، كما تقوم بنشاط بحثي متميز على الرغم من ظروف الحصار الصعبة لقطاع غزة، وأشار إلى إنتاج الكلية عدداًُ من المنتجات لتنمية المجتمع المحيط بها، فضلاً عن نجاحها في جذب التمويل لدعم التعليم الإلكتروني، وإنشائها قسماً للهندسة البيئية، ووقف على الحلول البديلة التي أوجدتها الكلية للتغلب على ندرة مواد البناء بسبب الحصار، وذلك من خلال تدوير واستخدام مخلفات البناء والدمار كمواد بناء ومن ثم تطوير مشاريع إسكان قليل التكلفة.

وتجدر الإشارة إلى أن جوائز البنك الإسلامي للتنمية للعلوم والتكنولوجيا تأسست في عام 1422هـ بهدف تشجيع التميز والإبداع، ودعم بناء القدرات في العلوم والتكنولوجيا بالدول الأعضاء بالبنك، ويتم سنويا اختيار ثلاث جهات فائزة بواسطة لجنة مستقلة تضم علماء مرموقين من العالم الإسلامي، وقد بلغ عدد الفائزين بجوائز البنك الإسلامي للتنمية في مجال العلوم والتكنولوجيا منذ بدء توزيعها قبل سبع سنوات (21) مؤسسة علمية موزعة في عدة دول أعضاء بالبنك وهي مصر ، باكستان، السودان، قازاقستان، فلسطين، تركيا، أذربيجان، ماليزيا، المغرب، إيران، السنغال وبنجلاديش.

x