يوم دراسي بقسم الهندسة البيئية حول معالجة وإعادة استخدام المياه العادمة

 

نظم قسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول معالجة وإعادة استخدام المياه العادمة، وقد حضر اليوم الدراسي الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور شفيق جندية –عميد كلية الهندسة، والدكتور أحمد أبو فول –رئيس قسم الهندسة البيئية، وأعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية، وممثلون عن بلدية غزة ووزارة الزراعة، والمكاتب الاستشارية في قطاع غزة، وجمع من طلاب وطالبات القسم.

الجلسة الافتتاحية

بدوره، أكد الأستاذ الدكتور جندية على المكانة الكبيرة التي تحتلها قضايا البيئة من اهتمام العالم والتي كان آخرها اختتام أعمال مؤتمر المناخ في كوبنهاجن، وبين الأستاذ الدكتور جندية أن الهدف الأساس من افتتاح قسم الهندسة البيئية هو الوقوف على المشاكل التي تعاني منها البيئة الفلسطينية والتصدي للانتهاكات التي تتعرض لها البيئة على الصعيد الداخلي والخارجي، وأوضح الأستاذ الدكتور جندية أن اليوم الدراسي يستعرض عمل محطة معالجة مدينة غزة والمقترحات الحديثة لأنظمة المعالجة إلى جانب إعادة استخدام المياه الرمادية وإعادة استخدام المياه العادمة.

من جانبه، بين الدكتور أبو فول أن اليوم الدراسي يأتي ضمن فعاليات الأيام الدراسية التي تعقدها الكلية من أجل المشاركة والتفاعل مع مؤسسات المجتمع المحلي والوقوف على أهم القضايا والمشاكل التي يعاني منها المجتمع بمختلف قطاعاته، وأوضح الدكتور أبو فول أن مشاكل تلوث الهواء والمياه والتربة من أهم وأخطر المشاكل التي يعاني منها قطاع غزة والتي تحتاج إلى وقفة جادة من أصحاب القرار والجهات المختصة، وأكد الدكتور أبو فول على أهمية التعاون وتكاثف الجهود في وضع الحلول للمشاكل التي تواجه البيئة الفلسطينية من خلال إنشاء المحطات والمراكز المعنية بأمور البيئة.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين حيث ترأس الجلسة الأولى الدكتور يونس المغير –عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية.

وتناول الدكتور عبد المجيد نصار –عميد التخطيط والتطوير، عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية- تقييم عمل محطة معالجة مدينة غزة ومشاكلها والنظام الذي تعمل من خلاله ، وبين الدكتور نصار أن المحطة لها الكثير من الأنظمة البسيطة والمعقدة والمرتبطة بتكلفة الصيانة والتشغيل وطبيعة الناس الذين يعملون فيها ، وقدم الدكتور نصار نبذة مختصرة عن طبيعة عمل محطة غزة ومكوناتها، وعرض دراسة تخص النظام في محطة المعالجة خلال العام 2007م.

واستعرض الدكتور فهد رباح – عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية- الوضع الحالي لمعالجة المياه العادمة في قطاع غزة والمتمثلة في محطة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ومحطة الشيخ عجلين في مدينة غزة، والضخ في وادي غزة في المنطقة الوسطى، إلى جانب محطة المعالجة الطارئة في محافظة خانيونس، ومحطة معالجة تل السلطان في محافظة خانيونس، وقدم الدكتور رباح المقترحات الحديثة لأنظمة المعالجة في قطاع غزة مشيراً إلى مواضع المعالجة والضخ في البحر.

الجلسة الثانية

وقد ترأس الجلسة العلمية الثانية لليوم الدراسي الدكتور أحمد أبو فول –رئيس قسم الهندسة البيئية- وتحدث خلال الجلسة الدكتور رمضان الخطيب –من وزارة الزراعة- عن إعادة استخدام المياه الرمادية مستعيناً بالبيان والأرقام والصور التوضيحية، وتطرق الدكتور حسام النجار –عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئة إلى إعادة استخدام المياه العادمة وعرض خبرات ذوي الاختصاص من الجهات الخارجية.

x